تصفح التصنيف

سياسات

فضيحة تبرئة مختلسي 44 مليار للبرنامج الاستعجالي

بعد مرور أكثر من 12 سنة من الجلسات في استئنافية غرفة جنايات جرائم الأموال بفاس، قررت المحكمة يوم أمس الثلاثاء 21 ماي 2024، عدم مؤاخذة المتهمين في هذا الملف الذي عمر طويلا في ردهات المحكمة في التهم الاختلالات والتلاعبات بالبرنامج الاستعجالي و تمت تبرئتهم من المنسوب إليهم وتحميل الدولة الصائر.

رسالة إلى رئيس النيابة العامة: ادريس لشكر و سؤال…

ذلك؛ القصَاصُ القَضَائِي لا رَيْب فيهِ، وَ مَثَلُ إِدريس لَشْكَر، كَمَثَلِ رئيس التعاضدية القابع خلف القضبان. إذْ؛ هُما أمَام النيابة العامة سيّان. فها؛ قد إتضَحت معالم دليل الإثبات، المُوثَّق، ضد وكالة إدريس لشكر للمحاماة. بعد أن؛ تم ضبط توقيع الممثلة القانونية للوكالة نوال لشكر، على مُسْتَند الإتفاقية المشبوهة، مع الرئيس المعزول من رئاسة التعاضدية العامة لموظفي الإدارة

البرلماني إدريس السنتيسي.. الوجه الحقيقي لـ…

 من هو إدريس السنتيسي؟ كيف قدم من مكناس إلى سلا؟ وكيف تحول من « فيدور" في فندق ثم طباخ في مطعم إلى أكبر مستثمر في سلا، التي تبيض له ذهبا ؟ ما حقيقة علاقاته بإلياس العماري وعلال السكروحي وعباس الفاسي ورجال قضاء نافذين في هرم الدولة ؟

توقيع اتفاقية إطار بين الأمن ومجموعة العمران…

وقع المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني عبد اللطيف حموشي اتفاقية اطار، مع كل من رئيس مجلس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران السيد حوسني الغزاوي ووالي جهة سوس ماسة السيد سعيد أمزازي، تقضي بتخصيص وعاء عقاري لبناء المقر الجديد لولاية أمن أكادير. 

مكناس، عين الجمعة خارج التغطية

لك الله يا عين الجمعة، لا شيء فيك يسير على ما يرام، كل شيء متعطل، كل شيء متوقف الى اجل غير مسمى، المنتخبون مشغولون بالتفاهات، والترهات وتحصيل المصلحة الخاصة، والمواطنون يعانون في صمت، والحالة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والثقافية والتروية وللتعليمية والرياضية والسلوكية والبيئية والفنية والسوسيولوجية والنفسية وغيرها حالة تعيسة بئيسة لا تبشر بخير للأسف الشديد.

لي سمع سميتو ينوض : التعديل الحكومي المفروض

لي سمع سميتو ينوض .. يالله ,, راه كنهضر بالعربية ماشي بالشتوية ,, لاش واحد كايتخبا ورا لاخور ؟؟ عبد اللطيف وهبي ، محمد بن عبد الجليل ، مصطفى بيتاس ، عواطف حيار،شكيب بموسى ، عبد اللطيف الميراوي ،غيثة مزور ،يونس السكوري ،ليلى بنعلي،فاطمة الزهراء عمور، محمد الصديقي،محسن الجازولي