0

ريحانة برس- بغداد – عزيز آل يحيى

وسط حضور جماهيري كبير وتفاعل واسع اختتم معرض نفائس المخطوطات النادرة مساء اليوم الجمعة ضم أهم وأندر المصاحف في العالم الإسلامي، بدءً من القرن الاول الهجري وصولًا إلى القرن الثالث عشر وتتنوع هذه المصاحف بين ما هو مكتوب على الرّقّ، وما هو مكتوب بخطّ أمهر الخطاطين في العالم…

عُرض في المعرض نوادر المخطوطات واقدم نسخة من المصحف الشريف تعود إلى القرن الاول بخط منسوب الى الامام علي اضافة إلى نسختان خطية تسمى “النسخ الألفية” تعود لأكثر من ألف عام، وتعد من النسخ النادرة إضافة الى المصاحف والمخطوطات النادرة

وشهد المعرض الذي أقيم في مدينة النجف بقاعة مسجد عمران بن شاهين إقبالاً كبيراً وتفاعلاً جماهيرياً واسعاً من المهتمّين بالتاريخ الإسلاميّ والحضارة العريقة حيث قال مسؤول الخزانة العلوية عمار ما شاء الله في تصريح صحفي خصه به الإعلامي عزيز الموسوي قائلاً شهد المعرض توافد الجمهور بالآلاف منذ بداية المعرض وحتى اختتام المعرض وأقيم المعرض ضمن فعاليات اسبوع الغدير الدولي بدورته الثالثة عشر ومن تنظيم العتبة العلوية

يُعدّ معرض نفائس المخطوطات مبادرةً ثقافيةً رائدةً من قبل العتبة العلوية، تهدف إلى الحفاظ على الإرث الإسلاميّ ونشره، وتعزيز التواصل بين الحضارة الإسلاميّة والأجيال الحاضرة، كما يُساهم المعرض في تنشيط السياحة الدينية والثقافية في محافظة النجف الأشرف، وإبراز مكانتها المرموقة كمركزٍ للإشعاع الحضاريّ والفكريّ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.