بيان من النقابة الشعبية للمأجورين للرأي العام ووزارة التربية الوطنية

0

بناءا على سلسلة من المضايقات التي طالت الكاتب الإقليمي للنقابة الشعبية للمأجورين بالرشيدية السيد مصطفى العثماني من طرف رئيسه المباشر بمؤسسة ابن طاهر

 

 

بناءا على سلسلة من المضايقات التي طالت الكاتب الإقليمي للنقابة الشعبية للمأجورين بالرشيدية السيد مصطفى العثماني من طرف رئيسه المباشر بمؤسسة ابن طاهر التعليمية  سبق أن كشف مجموعة من الخروقات  في بيانات نقابية أهمها :

التنقيلات التعسفية التي أجراها المدير في حق السادة الأساتذة من مؤسسة ابن طاهر الغير المعقلن لشؤونها من طرف هذا المسؤول.

إثارة الطائفية بين الأطر التربوية وزرع الضغائن بين الطاقم التربوي والإداري بالمؤسسة مما ينذر بزعزعة أواصر التآخي والتماسك بين هؤلاء من جهة وضمان السير العادي للمؤسسة من جهة أخرى.

تحريض التلاميذ وذويهم في اسم جمعية أباء وأولياء التلاميذ المفروض أن تكون في منأى عن هذا التحاقن –ضد الكاتب الإقليمي لتقديم وشايات كاذبة ضده للمسؤولين الإقليميين بدون تبرير منطقي.

اللجوء إلى الاقتطاع من الأجرة الغير المبرر كوسيلة ردع ضد الكاتب الإقليمي.

وبناءا على معطيات ستكشف عن تورط المسؤول المعني في مجموعة من الخروقات والتستر المتبادل بينه وبين رئيس جمعية أباء وأولياء التلاميذ فيما يخص مالية المؤسسة التي تعرف اختلالات في التسيير مما جعلهما يخوضان الحرب الاستباقية ضد الكاتب الإقليمي لثنيه عن مواصلة نضاله وكشف ذلك للرأي العام.

فإن النقابة الشعبية فرع ميدلت إذ تندد بهذه التصرفات العنترية لهذا المسؤول بالثانوية التأهيلية ابن طاهر بالرشيدية تعلن عن تضامنها المطلق مع الكاتب الإقليمي للنقابة بالرشيدية وتدعو المسؤولين الإقليميين والمركزيين بوزارة التربية الوطنية لفتح تحقيق في الموضوع والضرب بيد من حديد خاص على كل من سولت له نفسه التطاول على الحقوق النقابية للمناضلين الشرفاء وأسرة التعليم بشكل خاص  بهذه المؤسسة والعمل على احترام الحقوق النقابية وباقي الحقوق المضمونة في ظل الدستور الجديد للمملكة وقانون الحريات العامة وباقي المواثيق ذات الصلة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: