مريم رجوي احيي الشعوب الأوروبية تضامنها مع اللاجئين السوريين

0

اهتز الضمير العالمي لمشاهدة موجات النساء والرجال والأطفال السوريين العزّل المضطرين للجوء في الدول الأوروبية، وتشردهم ومستقبلهم المجهول في كل من المجر

بواسطة زكريا صالح – 

اهتز الضمير العالمي لمشاهدة موجات النساء والرجال والأطفال السوريين العزّل المضطرين للجوء في الدول الأوروبية، وتشردهم ومستقبلهم المجهول في كل من المجر ومقدونيا وإيطاليا وألمانيا والنمسا. إن مصرع 71 طالب لجوء في شاحنة في النمسا بشكل مفزع، وغرق عدد آخر منهم في طريقهم من تركيا إلى اليونان في مياه البحر الأبيض المتوسط هما امتداد للجرائم الوحشية التي ارتكبتها ديكتاتورية بشار الأسد بدعم من النظام الإيراني ضد الشعب السوري.

ولو لم تكن الولايات المتحدة والاتحاد الاوربي تتجاهل عن جرائم الفاشية الدينية الحاكمة في إيران والأسد والمالكي في سوريا والعراق وعن عملية الابادة البشرية وحمام الدم في هذين البلدين، لما كان الشعبان السوري والعراقي يواجهان التشرد ولما كان يسيطر تنظيم داعش الإرهابي علي اجزاء كبيرة في هذين البلدين.

أحيي كل الشباب والمثقفين والمدافعين عن حقوق الإنسان وجميع دعاة الإنسانية والتقدميين في الدول الأوربية الذين دعوا إلى قبول طالبي اللجوء السوريين وضغطوا على حكوماتهم لتغيير سياساتهم بهذا الخصوص.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: