حالة استنفار داخل سجن “أيت ملول” بعد نشر مقال : مدير سجن ينتقم من سجين محكوم بالإعدام عن طريق حقنه “بالموديتين”

0

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة واستنكارا للاقتحام الصهيوني للمسجد الأقصى وتنديدا لما يتعرض له أحرار وحرائر القدس من طرف جيش الاحتلال

عبد الوفي العلام – ريحانة برس

علم موقع ريحانة برس من مصادر داخل سجن أيت ملول أن السجين “غفار بنعيسى” رقم الاعتقال 49895 المحكوم بالإعدام تعرض لعدة مضايقات من طرف مدير السجن “بن ادريس”خصوصا بعد نشر الموقع مقالا عن ما تعرض له بنعيسى الملقب “بالخنفوري” من محاولة قتله عن طريق حقنه بحقنة “الموديتين” والتي تسبب عدة مضاعفات خطيرة أبرزها السيطرة على الأعراض الذهانية المصاحبة لمرض الفصام. وهو المرض الغير مصاب به بنعيسى اللهم إلا مجرد عملية انتقام من المدير منذ أن كان في عدة سجون مغربية .

وحسب نفس المصادر فإن مدير سجن أيت ملول وجه رسالة لبنعيسى عن طريق نائبه يقول فيها”كتب برجليك ويديك معندك ما تصور مني” وقد تم إغلاق الزنزانة عليه مدة يومين بعد نشر المقال الأول- هذا رابطه – (مدير سجن ينتقم من سجين محكوم بالإعدام عن طريق حقنه “بالموديتين”)

بعد تعرضه للتفتيش والعبث بمحتويات الغرفة وإتلافها من طرف الموظفين، كما تم منعه من الفسحة في البداية، لكن بعد إلحاحه وطلب الفسحة تم السماح له برفقة 10 موظفين في الساحة وإخراج باقي المعتقلين من الساحة، الشيء الذي رفضه ورجع لزنزانته.

وحسب نفس المصدر فإن غفار بنعيسى يهدد بالانتحار ووضع حد لحياته إذا ما أصر مدير السجن على مضايقته وحقنه بحقنة الموديتين، وتعذيبه ومنعه من حقوقه داخل السجن ومنع زيارة أهله له.

يذكر أن أسرة “بنعيسى” كانت قد وجهت عدة رسائل لكل من مديرية إدارة السجون ووزارة العدل ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان دون أن يكون هناك رد من هذه الجهات.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: