لرميد يرسل ابنته لتضع مولودها في مصحة خاصة بأمريكا كي يحصل مولودها على الجنسية الأمريكية

0

انكشف وزير العدل والحريات ، وانكشفت حقيقة خطاباته المزيفة التي كان يعتبر فيها أن أمريكا عدوة الشعوب ، وكان يدعوا إلى مقاطعة منتوجاتها ، فانقلبت الأية

انكشف وزير العدل والحريات ، وانكشفت حقيقة خطاباته المزيفة التي كان يعتبر فيها أن أمريكا عدوة الشعوب ، وكان يدعوا إلى مقاطعة منتوجاتها ، فانقلبت الأية اليوم وأصبحت أمريكا حامي أبناء الوزراء ومسقط رؤوس أحفادهم .

ففي الوقت الذي يعتز به فقراء هذا الشعب بوطنيتهم وحبهم لهذه الأرض ، نجد سلوك مغاير للوزير مصطفى الرميد ، حيث كشفت مواقع إخبارية مختلفة أن وزير من قبيل الرميد يفضل ارسال ابنته لوضع مولودها (حفيده) بالولايات المتحدة الامريكية، وذلك بأغلى المصحات ،والتي لا يلجها إلا أصحاب الملايير ،وذالك تحصل الحفيد على الجنسية الامركية

وقد سبق لإبنة الرميد أن وضعت المولود الأول في نفس المصحة بالديار الامريكية .

وفي نفس السياق فقد خلف هذا السلوك سخط وتذمر في اوساط الحزب الإسلامي وجناحه الدعوي الاصلاح والتوحيد والمواطنين الذين خاب أملهم في من يدعون الأمانة والدفاع عن الدين الاسلامي لينكشف أنهم لا يدافعون سوى على مصالحهم الخاصة ومصالح أبنائهم وأحفادهم الامريكيين والاوربيين …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: