الأيادي التي تتحكم في هذه القضية سلطتها تتجاوز سلطة الملك

0

بعد تلك المحاكمات المارطونية والقرون من السنوات الموزعة والقتل البطيء المتعمد بدأت آلة القمع تنقل المعتقلين إلى سجون أخرى و ملئها بآخرين ليعيشوا نفس

بعد تلك المحاكمات المارطونية والقرون من السنوات الموزعة والقتل البطيء المتعمد بدأت آلة القمع تنقل المعتقلين إلى سجون أخرى و ملئها بآخرين ليعيشوا نفس المعاناة موازاة مع ذلك خرج ملك البلاد بتصريح لجريدة ألباييس الإسبانية يؤكد أن هذا الملف قد شابه خروقات الأمر الذي نفاه وزير العدل أنذاك محمد بوزبع ، هذا الهالك الذي كان مثيرا بتصريحاته حيث سبق و أن صرح عند موت أخينا خالد بوكري في سجن اوطيطة 2 تقرير الطبيب الشرعي . هذا التباين خلف لدينا إشكالات عدة من بينها أن الأيادي التي تتحكم في هذه القضية سلطتها تتجاوز سلطة الملك وبذلك صرنا نعلم أنه قد تم بيعنا بدولارات في سوق عالمية تحت ذريعة محاربة الإرهاب . لهذا كان لابد لنا من تحرك لإسماع أصواتنا وإيصاله إلى أبعد نقطة ممكنة والخروج من تحت أنقاذ الظلم وتحطيم القيد ، فكانت الطريق الوحيدة للتأثير فعليا هي الإضراب عن الطعام .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: