لو كان النبي صل الله عليه وسلم حيا بيننا وانتابه مرض ما كان ليتردد عن استعمال الطب الحديث

0

كنت أتساءل عن السبب وراء كل الضجة التي تثار حول الطب النبوي والطب البديل ، طب التداوي بالأعشاب والوصفات “العطارية” ، في زمن السكانير والإي- إر -إيم

مصطفى المعتصم –

كنت أتساءل عن السبب وراء كل الضجة التي تثار حول الطب النبوي والطب البديل ، طب التداوي بالأعشاب والوصفات “العطارية” ، في زمن السكانير والإي- إر -إيم . زمن الثورة في مجالات الطب والصيدلة . أخيرا اكتشفت السبب فليس للفقراء وحتى لمن بقي من الطبقة الوسطى الحق في العلاج بوسائل الطب الحديث . فهذا فقط من حق الذين باستطاعتهم دفع الفواتير الخيالية للعمليات وللاستقبال في غرف العناية المركزة والأدوية والعلاجات الإشعاعية والكيماوية وطرق التصفية كتصفية الكلى . وتجنبا للنقاش العقيم أقول لست ضد الطب النبوي أو الطب البديل ولكني مقتنع إلى مستوى اليقين أن الرسول صلى الله عليه وسلم لو كان حيا بيننا وانتابه مرض ما كان ليتردد عن استعمال الطب الحديث.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: