الحكم على نشطاء حركة 20 فبراير بسنة واحدة وتأجيل محاكمة الحاقد لغاية 29 ماي الجاري

0

تم الحكم يوم الخميس على 11 من نشطاء أعضاء حركة 20 فبراير بالسجن تصل إلى سنة واحدة اعتقلوا في أبريل الماضي ودفع غرامة مالية تبلغ 50 ألف درهم بتهم ملفقة

 

 

تم الحكم يوم الخميس على 11 من نشطاء أعضاء حركة 20 فبراير بالسجن تصل إلى سنة واحدة اعتقلوا في أبريل الماضي ودفع غرامة مالية تبلغ 50 ألف درهم بتهم ملفقة بين تنظيم تظاهرات دون ترخيص والاعتداء على رجال الأمن. وقالت منظمات غير حكومية أن المجموعة تم توقيفها بعد أن رفعت “شعارات ضذ الفساد والظلم والنظام المغربي“.

عناصر الشرطة”، وحكم على خمسة منهم بالسجن عاما واحدا. كما حكم على أربعة آخرين بالسجن ستة أشهر بناء على التهم ذاتها. وحكم على اثنين منهم بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ.

وعلاوة على ذلك، سيكون على المتهمين التسعة الأساسيين دفع غرامة بقيمة إجمالية تبلغ 50 ألف درهم للإدارة العامة للأمن الوطني التي مثلت الطرف المدني في القضية.

وانهار عدد من الأمهات وأجهشن بالبكاء عند النطق بالحكم.

وتم القبض على الناشطين الـ11 في 6 أبريل أثناء مسيرة وطنية ضمت ما يقارب عشرة آلاف مشارك في الدار البيضاء بدعوة من نقابات مغربية للاحتجاج على سياسة حزب العدالة والتنمية ورئيس حكومتها عبد الإله بنكيران.

وقد ذكرعدد من المتتبعين أن المجموعة التي تم توقيفها رفعت “شعارات ضد النظام وما أسمته بفساد المخزن ” في حين قال مصدر من جهاز الأمن أن خمسة من عناصر الأمن أصيبوا بجروح خطيرة.

وقد بدأت في المحكمة ذاتها بضواحي الدار البيضاء محاكمة مغني الراب معاذ بلغوات بـ”الحاقد” بتهم السكر على الطريق العام والإعتداء على عنصر أمني بالشتم والسب وبيع تذاكر في السوق السوداء في مباراة كرة قدم بين الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني.

وتقدم دفاع مغني الراب بطلب السراح المؤقت لكنه قوبل بالرفض من طرف المحكمة وتم تأجيل المحاكمة لتاريخ 29 ماي الجاري ورفضت المحكمة طلبه الإفراج المؤقت وحددت موعد الجلسة القادمة في 29 .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: