إحراق أشجار غابة بوسكورة وتلويث البيئة وتشغيل الأطفال والترامي على عقار الدولة

0

site/groupebziouiholding

بوسكورة – ريحانة برس

تعاني العشرات من الدواوير بالقرب من غابة بوسكورة من وجود مصانع سرية عشوائية مشيدة فوق أرض الدولة بدون سند قانوني.

وأكد المتضررون أن منتخبا جماعيا يقوم بإحراق بطاريات السيارات المتلاشية لإستخراج الرصاص ” اللدون” المتواجد وسطها مما يتسبب في دخان كثيف وخطير أسود اللون يحبس الانفاس .

وأنه يستغل ظرف الليل ليقوم بإحراق هذه البطاريات كما تسببت هذه الأنشطة في إحراق مساحة شاسعة من غابة بوسكورة بسبب إما تطاير لهيب النيران إلى الغابة، أو شكوك حول النية المبيتة بغاية استغلال عقار الغابة في هذه الانشطة.

وأكدت مصادرنا أن صاحب ورشة إحراق بطاريات السيارات يعمد إلى تشغيل الأطفال في سن التمدرس ولازالوا قاصرين، في أنشطة مضرة وخطيرة على الصحة والبيئة.

وتعيش غابة بوسكورة تحت رحمة ،حرق بطاريات السيارات للحصول على مادة الرصاص* اللدون* أدخنة جد كثيفة تحجب الرؤية وتصيب بالاختناق والسعال الحاد.تشغيل الأطفال في سن التمدرس والترامي على عقارات الاملاك المخزنية واستغلالها في إحداث مصانع سرية عشوائية،السلطة انجزت أربعة محاضر مخالفات التعمير والبناء العشوائي

محادي لغابة بوسكورة،كما يتمكن من الحصول على أعلاف المواشي المنتهية الصلاحية الموجهة للطمر بالمزبلة ويتم بيعها للكسابة والفلاحين البسطاء.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: