حالة إنسانية خطيرة تناشد الرأي العام لحاجتها الدعم والمآزرة

0

site/groupebziouiholding

ريحانة برس – الوزاني التهامي

تعرض الشاب أنس قبالي لعملية حرق بواسطة مادة “لاسيد” على مستوى الوجه والرأس والبطن، مما نتج عنه حروق كبيرة وتشوهات مرفوقة بألم حاد يعاني منه الضحية، وهو في حالة خطر تام الآن.

ونقل الشاب أنس المزداد عام 2001 إلى المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس لتلقى العلاجات السريعة الضرورية، فيما أصيب أفراد أسرته بهلع وخوف كبيرين جراء ما تعرض له قريبهم أنس.

وأمام هذا الفعل الخطير الذي تعرض له الضحية يناشد أقرباؤه الصحافيين والهيئات الحقوقية للوقوف بجانبه بكل أساليب التتبع والدعم، كما يناشدون المحسنين وكل ذوي القلوب الرحيمة بمؤازرة ودعم ومواساة العائلة المكلومة، وتقديم ما يلزم لصالح الضحية من خدمات وعلاجات وأدوية.

العنوان: رقم 13زنقة 1تجزئة الأندلس حي المصلى فاس-

هاتف السيدة يامنة -أم الضحية- :0622767926

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: