مديح: على الدولة إحداث ميزانية استثنائية لدعم القدرة الشرائية للمواطنين

0

site/groupebziouiholding

مصطفى شكري – ريحانة برس

في إطار متابعتنا لتداعيات الجفاف والحرب الأوكرانية على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب أوضح لحسن مديح رئيس حزب الوسط الاجتماعي لموقع ريحانة بريس أن الحديث عن فشل حكومة أخنوش سابق لأوانه خاصة وأنها تتمتع بأغلبية برلمانية مريحة وتشرف على تسيير جميع المجالس الجماعية والجهوية على المستوى الوطني.

أي أن لها كل مقومات النجاح لكن هناك إكراهات واقعية تعيق عملها وفي مقدمتها الأزمة الاوكرانية التي ترخي بظلالها على كل دول العالم وخاصة على مستوى المواد الاستهلاكية الاساسية التي شهدت ارتفاعا مضاعفا مما أنهك القدرة الشرائية للمواطنين .

وأمام هذه الأوضاع القاسية فإن الدولة مطالبة بتخصيص ميزانية استثنائية والبحث عن مصادر جديدة للتمويل. مضيفا أن الحكومة مطالبة بتنزيل برنامجها رغم الظرفية الصعبة، والتدخل الفعال لإنقاذ ودعم القطاعات المتضررة، وأن صعوبة الظرفية الراهنة على المستوى الدولي لا يعني إعفاءها من تحمل مسؤوليتها كاملة ابتداء بتحسين أشكال تواصلها مع المواطنين، واحتضان النقاش العمومي والتفاعل الإيجابي مع قضايا المرحلة، وملاحظات كل الفاعلين المدنيين والسياسيين، من أجل التوصل إلى حلول واضحة في آجال معقولة خاصة وأن عيد الأضحى على الأبواب.

وقال “لا نريد تكرار مشاهد ومآسي السنة الماضية حيث نهب الاسواق والأضاحي”.والنظر بعين العقل لأوضاع الفئات الهشة والفقيرة، وبعين الحيطة والحذر من تفاقم الاختلالات الاجتماعية بالبلاد.

كما دعا مديح الى عدم الخلط بين العمل الاجتماعي والنشاط التجاري خاصة بالنسبة للمستشارين الجماعيين، وأن الظروف الراهنة تدعو لتغليب مصالح الوطن والمواطنين وخاصة الشباب منهم الذين يعانون من البطالة وانسداد الآفاق، وهنا يتساءل رئيس حزب الوسط الاجتماعي عمن يقف وراء استغلال ملاعب القرب على سبيل المثال وتحويلها الى نشاط تجاري محض بعيدا عن أهدافه الاجتماعية والرياضية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: