باشا ثلاثاء لولاد يمتنع عن منح شهادات إيداع المختلين عقليا بالمستشفى

0

site/groupebziouiholding

ابن احمد – ريحانة برس

لازالت معاناة أسر المختلين عقليا بجماعة ثلاثاء لولاد ضواحي ابن أحمد،متواصلة يشوبها الحيطة والحدر من أي عنف مفاجئ قد يصدر عن هاته الفئة .

المعهود في السلطات المحلية أن تسلم شهادات إدارية قصد إيداعهم بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية،لحماية حياتهم وحياة أقاربهم وحياة الغير من الخطر المحدق بهم والسلوكات العدوانية الصادرة عنهم .

وكشفت مصادر متضررة بثلاثاء لولاد بعمالة سطات،عن معاناتها اليومية، وأنها كلما لجأت للسلطات المحلية من أجل الحصول على شهادة إدارية لإيداع المختل عقليا بالمستشفى ومرافقته من طرف عناصر من القوات المساعدة لتأمين نقله صوب المستشفى،يعودون بخيبة أمل.

وأضافت مصادرنا أن السلطات المعنية تتدرع بعدم وجود سيارة إسعاف وأنها غير ملزمة بأداء ثمن الغازوال رغم أن المعنيين من عائلات المختلين عقليا يبدون استعدادهم لتحمل جميع المصاريف وأنهم في حاجة للحصول على شهادة الإيداع من أجل قبول المختل العقلي بالمستشفى باعتبارها السند القانوني للإيداع إلا أنهم لم يتمكنوا من حق الحصول عليها .

ولفتت مصادرنا الانتباه إلى خطورة العشرات من المختلين عقليا الذين يتجولون بجماعة ثلاثاء لولاد، وأنه في غالب الأحيان يكونوا ضحايا حوادث سير ليلا ويستغل مرتكب الحادثة ظروف الليل ويفر نحو وجهة مجهولة.

وقالت مصادرنا إن بعض المختلين عقليا شيدوا أكواخا بجنبات الطرق الوطنية بثلاثاء لولاد، وأنهم يعمدون بين الفينة والأخرى إلى رشق المارة ومستعملي الطريق بالحجارة بشكل عشوائي معرضين حياة الغير للخطر دون أن تقوم المصالح المعنية بتحييد الخطر عن طريق إيداعهم بالمستشفى.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: