مخلفات القائد السابق برقية تخيم على الشطر الثالث من مشروع دوار الكورة بالرباط

0

site/groupebziouiholding

ريحانة برس – شكري مصطفى

شكري مصطفى
شكري مصطفى

اضطرت مجددا ساكنة دوار الكورة بالرباط الى الخروج للشارع احتجاجا على التأخر في تسليم الشقق لمستحقيها واستمرار مسلسل التسويف والتلاعب باستقرار الأسر والعائلات وبيعهم الأوهام عشية كل استحقاق انتخابي وخاصة زمن هيمنة وسطوة القائد السابق للمنطقة برقية، وحرمانهم من سومة الكراء المخصصة لهم من طرف الشركة المكلفة ببناء المشروع إلى حين تسليم الشقق.

كما تشتكي ساكنة المشروع من انعدام الأمن بالمنطقة، وتعرضهم لاعتداءات ممنهجة، وبصفة يومية. في انتظار افتتاح مقر “الدائرة الامنية الجديدة” وتجهيزها وتطعيمها بالموارد البشرية اللازمة”.

كما تنتظر ساكنة مقاطعة يعقوب المنصور بشكل عام الارتقاء بالتقسيم الاداري للمنطقة إلى عمالة بعلامة كاملة ضمن ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة. هذه العمالة المنتظرة منذ مطلع التسعينات والتي كانت مصنفة كعاصمة البراريك والدواوير العشوائية، أكبرها وأبرزها دوار “الكرة” خزان الحملات الانتخابية آخرها حملة الإبن المدلل لحزب الاصالة والمعاصرة وزير الشباب والثقافة والتواصل في حكومة أخنوش محمد مهدي بنسعيد ، حيث تستمر الى يومنا هذا مؤامرة تهميش كل الأحياء الشعبية الممتدة على الساحل الأطلسي والإمعان في تهريب مرافق العاصمة إلى مناطق نفوذ الكبار “فوق السكة” والتي أدخلوها في المدار الحضري للرباط من خلال صفقات غامضة شهدها وباركها أعضاء مجلس الجماعة رهائن كبار ملاك الأراضي الأثرياء.

فلقد أشرف العاهل المغربي الملك محمد السادس شخصيا على إطلاق مشروع الكورة، وأسند تنفيذ المشروع لـ«صندوق الإيداع والتدبير»، باعتباره هيئة استثمارية غير مرتبطة بالتقلبات السياسية والحزبية كما هو الشأن بالنسبة للهيئات المتخصصة التابعة للحكومة.

وقام الصندوق بإنشاء «شركة تنمية الكورة» خصيصا للإشراف على إنجاز المشروع بشراكة مع «صندوق الحسن الثاني للتنمية» و«وكالة التنمية الاجتماعية». وكان المشروع الذي يقع على مساحة 22 هكتارا يتضمن شقا اجتماعيا يتمثل في إعادة إسكان سكان “دوار الكورة” الصفيحي، وشقا عقاريا يهدف إلى تشكيل النواة الأولى لبرنامج تنمية كورنيش الرباط.

وقدرت الاستثمارات الإجمالية للمشروع حينئذ بنحو 740 مليون درهم ، وتصل مساهمة “صندوق الحسن الثاني للتنمية” في المشروع إلى 212 مليون درهم، موجهة لمساعدة سكان “دوار الكورة” على شراء الشقق الاجتماعية المخصصة لإعادة إيوائهم في إطار المشروع. مع توجيه المداخيل المالية للشق العقاري من المشروع لدعم تمليك الشقق لسكان “دوار الكورة”..

كما كان مقررا ان يتم إنجاز المشروع على 3 مراحل، وتسلم آخر الشقق في دجنبر 2008. فأين نحن اليوم من هذه الالتزامات يتساءل أحد نشطاء المجتمع المدني بالمنطقة، الذي ختم مسلسل أسئلته الكثيرة بتذكير كل من يهمهم أمر المشروع عن مآل المتحف الآركيولوجي الذي تم الحديث عنه ساعة اكتشاف موقع آركيولوجي قديم خلال أشغال الحفر، والذي تبين أنه عبارة عن مدخل مغارة تعود لما قبل التاريخ، وتمتد على عدة كيلومترات باتجاه مدينة تمارة.. وللحديث بقية عن مغارات وأغوار هذا المشروع .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: