الأغلبية الجديدة تشكل تحالفا لقيادة المجلس الجماعي لصفرو

0

site/groupebziouiholding

صفرو – المراسل

أصدرت العديد من مكونات المجلس الحضري لمدينة صفرو بيانا وقع عليه 16 مستشارا من المتوقع أن تقود التجربة الجماعية بعاصمة حب الملوك , واستحضر البيان التطورات الأخيرة التي هيمنة على العمل الجماعي من بلوكاج مصطنع قاد إلى تقديم رئيس المجلس الجماعي الدكتور حفيظ وشاك لاستقالته التي قدمها إلى عامل الإقليم تحت السلم الإداري .

الأغلبية الجديدة هي نفسها التي كانت تشكل التجربة التي توقفت باستقالة مدوية لرئيس الجماعة باستتناء بعض الوجوه , و الذي وضع بين مطرقة بلوكاج مصطنع وضغوطات من رأس الإدارة الترابية بالإقليم الذي وقع في خطأ إداريغير مفهوم الدواعي  كما كانت رسالة استقالة الرئيس قد أشارت إليه بطلبه أي العامل من رئيس المجلس المستقيل دورة استتنائية للتمديد لشركة التدبير المفوض لشركة أوزون بدون ملحق لدفتر التحملات وهي النقطة التي أفاضت الكأس وستكون لها تبعات بحسب متتبعين .

وكانت لجنة مركزية قد حلت من وزارة الداخلية للوقوف على تبعات استقالة رئيس المجلس البلدي بسبب ما وصفه في رسالة الإستقالة بخروقات في العديد من الملفات  ورثها  المجلس الحالي  عن الحقبة السابقة  تم الصمت عليها من قبل الادارة الترابية وتم رصدها بالتحفظ عنها من قبل  الرئيس المستقيل عند  تسليم السلط وكدا البلوكاج المصطنع الذي رهن المدينة إلى حالة ركود إلى درجة أصبحت معها المدينة تعج بالكلاب المشردة و الأزبال المتراكمة وانفجار بالوعات الواد الحار وغياب الانارة العمومية في العديد من الأحياء ومواطنين ينتظرون ربط مساكنهم بالكهرباء وتعطلت الرخص والخدمات التي يؤديها مرفق الجماعة بسبب البلوكاج , الى درجة أن مستخدمي البلدية عجزو عن إصلاح “قادوس” بحي القلعة مند أيام.

بيان الأغلبية الجديدة تهرب من توصيف الوضع بيد أنه أكد على مصلحة المدينة وتدبير مصالح المدينة , ومصالح المواطنين بعيدا عن المزايدات السياسية الضيقة, وبما يشبه الباب المفتوح لاستقطاب عناصر أخرى لتعزيز الأغلبية الجديدة الموقعة على البيان بعددها 16 ذكر بأن الأغلبية الجديدة ستوقع على ميتاق شرف بمتابة خارطة الطريق لتدبير مصلحة المدينة .

إلى ذلك لا حديث في المقاهي من طرف المتابعين للشأن المحلي إلا على فضيحة مسؤول في موقع حساس في الادارة الترابية حاول التدخل لمستشارة لوضعها في الأغلبية الجديدة لكن لم تنفع تدخلات هذا الأخير الذي أصبحت له أدرع إعلامية يسرب لها كل صغيرة وكبيرة  بفعل الفيتو الذي وضع على هذه المستشارة .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: