برلمانيان بالدارالبيضاء تحوم حولهما شبهات قضايا العقار يفشلان في الإنقلاب على وهبي والاخير يغير مكان عقد دورة المجلس الوطني

0

site/groupebziouiholding

الدار البيضاء – ريحانة برس

كشفت مصادر جد موثزقة أن برلمانيان أحدهما شطب عليه سابقا من لائحة الاستوزار بجهة البيضاء سطات، لشبهات عديدة تحيط به ،و رفيقه البرلماني بحزب الجرار والذين تطارهما شبهات التورط في قضايا العقار نواحي البيضاءخططا للإطاحة بعبد اللطيف .

وأكدت مصادرنا أن الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة ، بشكل مفاجئ غيرت مكان انعقاد الدورة السادسة والعشرين للمجلس الوطني والتي كان مقررا عقدها يوم السبت 28 ماس الجاري بالدارالبيضاء إلا أنه تم نقلها لمدينة سلا حسب بلاغ صادر عن الحزب.

وأضافت مصادرنا أن القياديين في حزب الاحرار متخصصين في قضايا العقار نواحي الدار البيضاء،ولنهما يتحكمان في مناطق نفوذهما ويسخران رجال السلطة لخدمة اجنداتهما تحت التخويف والترحيب.

وقالت مصادرنا إن أحدهما متورط في سرقة قنوات الصرف الصحي و ربطها بمشروعه البالغ عدد شققه أربعة الاف،وتملص من أداء ما قيمته مليار سنة مائة مليون سنتيم لليديك،وقبلها تحايل على الجماعة التي براسها واعفى نفسه من ضريبة قيمتها 950 مليون سنتيم.

قالت مصادر موثوقة إن هذا البرلماني يستعمل بعض رجال السلطة كعصى لمحاصرة خصومه والضغط عليهم ومحاولة اخضاعهم له.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: