تشييد طوابق علوية بدون ترخيص مطلة على مكتب قائد ملحقة إدارية بمديونة

0

site/groupebziouiholding

مديونة – المراسل

رغم وجود مفتشية وزارة الداخلية للتحقيق في جرائم التعمير بمديونة، إلا أن رجال السلطة غير قادرين على تنفيذ روح القانون، أمام سطوة وجبروت منتخبين يحمون الجرائم علانية ويكرسونها لتشويه معالم و وجه المدينة الضاربة في القدم عبر التاريخ.

صبيحة اليوم الثلاثاء نبتتث طوابق علوية بمنازل بحي إنزالة الجامع، قبالة مكتب قائد الملحقة الإدارية الزرقطوني بمديونة، المسؤول عن جرائم التعمير، تحت حماية عون سلطة محمي بدوره من طرف منتخبين، لدرجة أن العون تمكن الأسبوع الأخير من إلحاق شقيقته بسلك أعوان السلطة “لعريفة” .

شقتين سكنيتين بنيتا علانية في وضح النهار تحت حماية مشددة لا تستطيع أن تطالها قرارات الهدم رغم أنها تطل على شرفة مكتب القائد والهدم دائما من نصيب من لا يخدم أجندات منتخب فاسد يتحكم في العمالة.

“في مديونة تعاهدوا وليدات الشاوية” تحولت إلى ….” في مديونة دير ما بغيتي إلا كانوا حامينك المنتخبين الفاسدين ” راكموا ثروات نشروا الفساد العمراني والعقاري، وضعوا يدهم في أيدي فاسدين إقليميين لدرجة أن أم سيدة ذات قوام ممشوق ومؤخرة تغري أصبحت تتحكم في تعيين أعوان السلطة تحت حماية مسؤول كبير بعمالة مديونة، يتصابا في عز مشيبه، تسهر على ملفاتهم وتنقلها شخصيا للعمالة رغم أنها ليست موظفة عمومية ولا تربطها علاقة بالعمالة اللهم علاقتها الوطيدة بمنتخبين فاسدين.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: