مزاعم إعادة هيكلة هيئة المساواة وتكافؤ الفرص بمدينة آزرو، وواقع تهميش الشباب المحلي؟

0

site/groupebziouiholding

ريحانة برس – محمد عبيد

أعلنت الجماعة الحضرية لآزرو مؤخرا عن فتح باب الترشيح في وجه العموم من المجتمع المدني بالمدينة للانخراط في مشروع إعادة هيكلة هيئة المساواة وتكافؤ الفرص حتى تتسنى المصادقة عليها في الدورة العادية لشهر فبراير المقبل 2022 ، وذلك طبقا للفصل 139 من الدستور المغربي، الذي ينص على أن تضع مجالس الجماعات آليات تشاركية للحوار والتشاور في إطار المقاربة التشاركية  لتيسير مساهمة المواطنات والمواطنين والجمعيات في إعداد برامج التنمية وتتبعها ..

وقد خلف هذا الاعلان ردود فعل مجتمعية قوية كونه جاء في ظرفية كشفت بالملموس عن الخوارق فيما بين ما يقال وعن ما يقام عمليا وميدانيا محاولات لدر الرماد في الاعين وادعاء الشفافية والنزاهة في مثل هذه الحالة للشراكة المجتمع المدني في تدبير الامور الجماعية والمساهمة فيها.

جاءت هذه الانطباعات المدورة بعد أنن قامت ضجة حين أطلق المجلس الجماعي عملية إعادة صياغة ممرات الراجلين بالمدينة والتي إثر اول عمل جرى بشانها كان أن اسندت مهامها لعناصر محسوبة على الإنعاش الوطني التي اخفقت في تشوير سليم شوه عملها، وبعد ان تطوع شباب مهتم بالفنون التشكيلية وعرض على الجماعة مساهمته في انجاز العمل بشروط تقنية مميزة واعتماده على تقنية 3D، وبعد قبول العرض وانطلاقه تفاجأ الشبان الاربعة المتطوعون بتوقيف عملهم بتدخل احد اعوان السلطة (المتجول) المحسوب على عمالة إفران برفقته عون حضري واحد اعضاء الجماعة الحضرية بدعوة ان امر التوقيف جاء على حد تعبيره باوامره من “الفوق”!؟؟.. وليمتثل الشبان للأمر… ولكن اتضح  بعد هذا ان ما تم زعمه لم تجرأ أية جهة سواء محليا او إقليميا بشكل مسؤول للكشف على من وراء ما تضرع به العون السلطوي الذي تسلط على العملية وايقافه…كون رئيس الجماعة اعطى من جديد امره للشبان لاستئناف عملهم في اليوم الموالي من التوقيف…

الا ان التدخل الأخير لرئيس الجماعة اتضح انه فقط كان محاولة منه لجبر خواطر الشبان حيث يوم استئناف عملهم فوجئوا بحلول مقاولة (10اشخاص) من مدينة الخميسات وانطلاقها في الاشغال؟؟؟ دون أن يكون الشبان الآزرويين قد جرى إخبارهم بما اتخذ من إجراء ولو في آخر لحظة .. وليتبين ان العملية كشفت عن صفقة لم يفهم ولم يعلن كيف ومتى جرت؟

هذه الحالة اغضبت من جديد ليس فقط الشبان المحليين المتلاعب بهم بل عموم المجتمع المدني بالمدينة الذي عبر عن سخطه وتذمره مما قامت به الجماعة في وقت ترفع فيه اعلان عزمها عن خلق هية محلية للمساواة وتكافؤ الفرص بين أفراد المجتمع الازروي؟

وليتبين ان جماعة ازرو تسلك سلوكا بعيدا عما تدعيه في خطاباتها في الحق لخلق فرص الشغل والعمل لشباب المدينة وادعائها التواصل الذي تبين انه نهج من نوع اخر للتلاعب مع قضايا الشباب المحلي.

واعتبر فعاليات مجتمعية بآزرو ان هذا النهج الغير الواضح ينم عن هروب سواء المجلس الجماعي لآزرو او السلطات الإقليمية بإفران لإيلاء الشباب المحلي العناية والاهتمام واتاحتهم فرص الشغل في مجالات قد تكون اقل تكلفة مما يقع في الصفقات العمومية كهذا العمل!!

وليتضح كذلك من خلال ما تمت الاشارة إليه الى ان المجلس الجماعي لآزرو ومن خلال اللجنة المكلفة بإعداد هذه الهيئة او رئيس المجلس الحضري -وبحسب رائجة قوية بالمدينة – هو ان المجلس الجماعي قد قام باختيار اعضاء هذه الهيئة ومن ضمنهم من كانوا غير ملتزمين بحضور اجتماعات هذه الاخيرة او رفضوا الانضمام اليها ونعتوا اعضاءها بأبشع الكلمات، او من كانوا غير ملتزمين بمشاركتهم وحضورهم.

وتبقى دعوة مجلس جماعة ازرو لفئة عريضة من المجتمع والفاعلين بالمدينة لإبداء اهتمامهم للانضمام لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، فقط محطة لدى الرماد على الاعين مادامت الوقائع بالملموس تكشف بان أية خطوة يتم تسطيرها على مستوى آزرو او إقليم إفران عموما تستهدف الشباب والمصلحة العامة للبلاد والعباد تكون مسبقا معدة وجاهزة للتنفيذ تحت مظلة مثل هذه الهيئة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: