مسؤول امني سابق بالقصر حاول تحديه خرق قانون السير والجولان

0

site/groupebziouiholding

ريحانة برس – محمد عبيد

حاول حارس سابق للملك التملص من أداء ذعيرة خرقه قوانين السير والجولان عند قيادته لمركبته بعد أن رصدت كاميرا دورية للمرور سيارته من نوع “بورش” وهو مسرع في اتجاه طريق ازعير و متجاوزا بذلك السرعة القانونية المسموح بها.

وذكر مصدر مطلع أن المسؤول الأمني السابق الذي تجاوز رجل الأمن الذي حاول توقيف سائق السيارة وسحب وثائقه وتسجيل الذعيرة… والذي تبين بأنه حارس شخصي سابق للملك، وسبق أن كان مديرا لأمن القصور الملكية، عاد بعد دقائق للاحتجاج وتنبيه الأمنيين محاولا التملص من المخالفة.

النازلة وصل خبرها الى علم مسؤول رفيع المستوى بولاية الأمن..اضافة الى مسؤولين كبار بالمديرية العامة للأمن الوطني، فوجد المسؤول الأمني البارز نفسه في موقف محرج خصوصا بعد ان تم تخييره بين اداء الذعيرة او احالة الملف الى المحكمة في حالة الرفض ما جعل هذا الأخير يخضع للقانون.

وقد اجبرت ولاية أمن الرباط وبتنسيق مع المديرية العامة للأمن الوطني، بقوة القانون على اداء الذعيرة او تحرير محضر في حقه ان رفض الامتثال.

وتجدر الاشارة الى أن هذا المسؤول الامني سبق له وان تقلد مهمة مدير امن القصور الملكية والحارس الأول الشخصي لجلالة الملك..وله شهرة واسعة وسط الإعلام..قبل ان تجر عليه غضبة ملكية الويلات وتبعده عن الاشراف على هذه المهام..وتتم احالته على مديرية الامن بتمارة بدون مهمة تذكر.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: