عائلات المعتقلين العائدين من سوريا تصدر بيانا للرأي العام

0

بسم الله الرحمن الرحيم نحن أباء وأمهات وزوجات وأخوات أبناء وبنات العائدين من سوريا المعتقلين علي خلفية قانون مكافحة الإرهاب بعد رجوعهم مباشرة من سوريا

بسم الله الرحمن الرحيم نحن أباء وأمهات وزوجات وأخوات أبناء وبنات العائدين من سوريا المعتقلين علي خلفية قانون مكافحة الإرهاب بعد رجوعهم مباشرة من سوريا وعودتهم السريعة إلي الوطن عندما علموا أن بقائهم هناك لا يخدم قضية إخوانهم السوريين وبعد إلحاحاتنا المتكررة ونصائحنا لهم بالعودة إلي أهليهم وأوطانهم كنا نحسب أن الأمر هين قبل أن نفاجئ بعكس ذلك وإننا نكتب بياننا هذا إلي الرأي العام المغربي والدولي والى كل معني بموضوع القضية السورية حتى نخبركم بحقيقة واحدة وهي أن أبنائنا ليسوا إرهابيين ولا تكفيريين ولا يحملون أي ضغينة في قلوبهم اتجاه مجتمعهم ووطنهم إن أبنائنا لا يحملون فكرا هداما ولا منهجا خطيرا إنما هم مواطنون يعرفون قيمة الوطن ويعرفون قيمة السلام والأمن والطمأنينة ورجوعهم إلى بلدهم جاء بعد المعاناة التي عاشوها هناك على أرض الشام وهم الذين ما التحقوا بتلك الأرض الطيبة إلا للوقوف جنبا إلى جنب مع ذلك الشعب الطيب في محنته أفجعته وكانوا يعتقدون أن هذا الأمر يوافق السياسة الخارجية المغربية في تعاطيها مع الملف السوري .إن أبنائنا لما رأوا بأم أعينهم ما آلت إليه الأوضاع هناك من اقتتال بين المسلمين وتجاوز بعض الفصائل في تعاملها مع السوريين واكتشفوا أن سهم البوصلة غير وجهته إلى وجهة خطأ قرروا اعتزال الفتنة وإفراغ الساحة من كل الزوائد والعودة إلى مكانهم الطبيعي…إلى وطنهم ..إن وضعهم في السجون ليس حلا إنما هو مشكلة تقع تبعاتها بشكل أساسي على الأبناء الذين هم في حاجة إلى أبائهم حتى ترجع المياه إلى مجاريها و الأمور إلى طبيعتها ويعود القلم إلى السطر حتى يكتب من جديد يكون مطلعها مبني على غدا أفضل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: