تنسيق نقابي للتعليم يشرح اختلالات بداية الموسم الدراسي ويستنكر تعنت ولا مبالاة المديرية الإقليمية

0

site/groupebziouiholding

ريحانة برس- محمد عبيد 

أصدر التنسيق النقابي الإقليمي لكل من الفيدرالية الديمقراطية للشغل والجامعة الوطنية للتعليم بينا مشتركا يشرح فيه ملاحظاته ومآخذاته على تدبير المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة القضايا التربوية والتعليمية بالاقليم، وما رافق الدخول المدرسي الجاري 2022/2021 من اختلالات…

وجاء في البيان التنسيقي الذي توصل موقع “ريحانة بريس” بنسخة منه، بأنه استمرارا في مسلسله النضالي عقد التنسيق النقابي بإقليم إفران اجتماعا للتداول في استمرار الاختلالات التي تعرفها المديرية الإقليمية؛ فبعد العبث و الزبونية التي ندد بها في بيانات وتقارير سابقة أبت المديرية إلا أن تتمادى في تدبيرها المغرض وضدا على أشكال المساومة والترهيب الذي يطال المناضلين، ووعيا منه بضرورة كشف هذا العبث الذي أخر انطلاقة الموسم الدراسي وألحق الضرر بالمنظومة التعليمية في الإقليم، فإن التنسيق النقابي أعلاه يسجل مايلي:

● الانفرادية في تدبير الدخول المدرسي، في ضرب صارخ لكل المذكرات المنظمة والمضي في التعنت ونهج سياسة اللامبالاة اتجاه نداءات التنسيق النقابي؛

● تأخر انطلاق الدراسة بمجموعة من المؤسسات، رغم التأجيل الذي أعلنت عنه الوزارة الوصية على القطاع لمدة شهر كامل( إعدادية الوحدة، م. الرتاحة، م.م. سنوال، م.م.أكدال، م.م.البقريت…)؛

● حرمان مجموعة من التلاميذ من متابعة دراستهم إلى حدود نهاية أكتوبر بسبب الزبونية و التغييب شبه التام للمذكرات الخاصة بتدبير الفائض والخصاص والمتمثلة في:

← التستر على الفائض بالجماعة الحضرية لأزرو في الوقت الذي تعاني فيه مؤسسات أخرى من داخل نفس الجماعة من الخصاص ( التربية الإسلامية، الرياضيات، الاجتماعيات…)، واستقدام أساتذة من خارج الجماعة لسده ؛

← تكليف أستاذ الفلسفة بتدريس الاجتماعيات(ث.ميشليفن) عوض تعيين الفائض المتواجد بجماعة أزرو بانتقال من أجل مصلحة؛

← حرمان تلاميذ شعبة الاقتصاد بثانوية طارق بن زياد من التمدرس بسبب تماطل المديرية الإقليمية في تكليف فائض الثانوية العسكرية.

← تكليفات مشبوهة خلال تصريف الفائض من جماعة إلى أخرى.

● تعمد إحداث مناصب وهمية في الحركة الوطنية لموسم 2020/2021 (م.م.ايت عمرو واعلي- فرعية ايت عكي-)، والتي لا زال المتضررون من تبعاتها ينتظرون رد الوزارة الوصية ومحاسبة المتورطين في هذا الخرق المتعمد؛

● تكليف إداريين من داخل المديرية للعمل بالثانوية العسكرية، في ظل حرمان موظفي المديرية من الحركة الوطنية بدعالخصاص؛

● قلة الاطر الإدارية وسوء توزيعها يؤدي الي فوضى عارمة ببعض المؤسسات خلال فترات الدخول والخروج والاستراحة.

● تكرار الأخطاء في عمليات إحصاء المديرية من الأطر التربوية للموسم الثاني على التوالي، مما أدى إلى حرمان الإقليم من الحصيص الكافي من الخريجين والخريجات ، وبالتالي حرمان العديد من المتعلمين(ات) من التمدرس وساهم في تفشي ظاهرتي الضم والاكتظاظ بشكل غير مسبوق؛ كما تم اللجوء إلى تخفيض ساعات الدراسة لبعض المستويات (مادة الفرنسية بثا. علال الفاسي نموذجا)

● إصرار المديرية على إحداث مسلك دراسة ورياضة دون توفير الشروط الملائمة، أسقطها في العبث والارتجالية(إدماج شعبتين في شعبة واحدة، عدم توفير مدرب رياضي لهم بعد فصلهم عن نواديهم الأصلية و شروط الإقامة… )؛

● التماطل غير المبرر للمديرية في صرف تعويضات الإدارة التربوية؛

● غياب التدفئة بجل المؤسسات التعليمية ينذر بتوقف الدراسة خلال الأيام المقبلة؛

● تأخر أشغال البناء والتأهيل بالعديد من المؤسسات كان له انعكاس سلبي على السير العادي وكذا تأخر انطلاق الدراسة في البعض منها؛(تلاميذ ثا. طارق بن زياد بدون مادة التربية البدنية لحدود الساعة)

● هدم المفكك ببعض المؤسسات وعدم تعويضه لسنوات جعلها تتخبط في مشاكل جمة(م. خالد بن الوليد لتمحضيت نموذجا)

● غياب حراس الأمن الخاص وعاملات النظافة يجعل المؤسسات التعليمية الابتدائية في مواجهة مشاكل لاقبل لها بها.

● التضييق على الحريات النقابية باللجوء إلى تقديم استفسارات كيدية لترهيب المناضلين وإسكاتهم.

وليعلن التنسيق النقابي في ختام بيانه استنكاره لكل هذه الاختلالات والخروقات التي أخرت الدخول المدرسي واجلت الحسم في جداول الحصص ببعض المؤسسات حتى منتصف نونبر، الشيء الذي أثر سلبا على التحصيل وبالتالي انعكس على جدولة فروض المراقبة المستمرة وضرب عرض الحائط مبدأ تكافؤ الفرص، فإنه يطالب الجهات الوصية على القطاع، جهويا ومركزيا بالتدخل العاجل من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، تفاديا لأي احتقان مرتقب.

وليدعو نفس التنسيق، الشغيلة التعليمية بالإقليم إلى رص الصفوف استعدادا لأشكال نضالية من شأنها ثني المديرية الإقليمية على المضي في نهج سياسة التعنت واللامبالاة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: