سيرة فكر تستحق أن تروى

0

ريحانة برس – مريم الجنيوي

تنظم مجلة رباط الكتب بشراكة مع مركز تواصل الثقافات ندوة علمية تتضمن قراءات في كتاب عالم السيميائيات الدكتور سعيد بنكراد “وتحملني حيرتي وظنوني: سيرة التكوين”، يوم السبت 20 نونبر 2021، على الساعة التاسعة والنصف صباحا، بمركز “تواصل الثقافات” بالرباط، يساهم فيها ثلة من الأساتذة والباحثين نذكر منهم: عبد السلام بنعبد العالي، عبد الأحد السبتي، محمد الولي، محمد الداهي، الطيب بلغازي، جعفر العاقل، عبد الحي مودن، ويسير هذا اللقاء العلمي” أحمد بوحسن”.

سعيد بنكراد هو المفكر والناقد والمترجم والأكاديمي وعالم السيميائيات الأشهر عربيا، عاشق العلامات ومؤسس مجلتها، فتنته الصورة، فأوجد لها لسانا ناطقا، ولم يتوان عن فك رموزها، كما طارد النص الأدبي باحثا عن المعنى، وساعيا للقبض على سيرورته.

أقبل بنكراد على الكتابة السيرفكرية لكشف التحولات المعرفية التي عاشها، ولاستحضار الوقائع وإعادة صياغتها ضمن قالب لغوي، بعد أن تمكن من إقامة مسافة زمنية بينه وبينها، حيث يقول ضمن الكتاب “ما كان يشدني إلى الوقائع التي أروي بعض تفاصيلها في هذا النص هو السيرورة التي يتحول من خلالها ما عشته حقا إلى تجربة جديدة تبنيها الكلمات وحدها، فوجودنا في اللغة كان دائما أوسع وأرحب من وجودنا في حقيقة الواقع”.

ما الذي أباحه السرد لهذا المفكر؟

كيف تأتى له أن يشخص المعرفة ويحولها إلى فرجة بحسب تعبيره؟

هل طوع بنكراد اللغة وجعلها تكشف عن ذاته كما طوع الصورة من قبل؟

أسئلة وغيرها يطرحها قراء هذا المؤلف الصادر مؤخرا عن المركز الثقافي للكتاب

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: