سكان منطقة كويدير بشيشاوة يعانون مع ملحقة ادارية مهجورة

0

شيشاوة – المراسل

ضاق سكان كل دواوير جماعة كويدير بإقليم شيشاوة من الغياب المستمر والمتواصل لرئيس الملحقة الإدارية كويدير،رغم أنهم يضطرون لقطع مسافات بعيدة رغبة منهم في قضاء اغراضهم الإدارية وفض منازعاتهم المترتبة عن استغلال اراضي الجموع والأراضي السلالية التي تظهر موسم كل حرث.

وأكدت مصادر موثوقة أن العشرات من سكان المنطقة الذين يعيشون في ظروف جد متوثرة اجتماعيا بين سكان الدواوير المجاورة وبين نفس القبيلة او الاقارب الذين في أمس الحاجة لمسؤول إداري لفض منازعاتهم،احتحوا الأسبوع الماضي أمام الملحقة الإدارية بسبب الغياب الدائم لرجل سلطة .

وافادوا أنهم كلما لجؤوا للسلطة المحلية كمؤسسة وصية عن طبيعة عقارات المنطقة لفض نزاعاتهم،يقابلون بالتماطل والتسويف والكذب وتوزيع الوعود من طرف رجل سلطة،متفرغ فقط لقضاء اغراضه العائلية فقط من قبيل تكلفه بنقل زوجته التي تعمل مدرسة بمدرسة بعيدة عن مقر سكنه،مما يفرض عليه انتظارها للخروج من المدرسة وإعادة نقلها لبيت الزوجية،في الوقت الذي لا تطأ قدمه مقر القيادة إلا دقائق معدودة خلال يوم اثنين وخميس فقط ومن تم يغادر خلسة لوجهته .

واستغربت مجموعة من الدواوير،لاقدام رجل السلطة على استدعائهم كتابيا الحضور أمامه في يومه وساعته،وعندما يتكلفون بالتنقل وعناءه،يقابلهم عون سلطة بقوله إن القائد غير موجود،ومن تم يعودون ادراجهم،وحتى إن وجدوه يأمرهم بالعودة إلى دواويرهم وأنه سوف يحل بالدوار لحل مشاكلهم إلا أنها تبقى مجرد وعود ولا يأتي.

وطالب ساكنة منطقة كويدير بشيشاوة من وزير الداخلية فتح تحقيق في الغياب الدائم لرئيس الملحقة الإدارية باكويدير إقليم شيشاوة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: