شغيلة صحية تحمل مندوب الوزارة مسؤولية الاحتقان وتمييع سياسة الشيطنة

0

 ريحانة برس – محمد عبيد

نظمت الشغيلة الصحية بإقليم إفران صبيحة يومه الجمعة 12 اكتوبر 2021 وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية الإقليمية للصحة.

الوقفة التي جاءت على إثر نداء لنقابة الصحة التابعة للاتحاد العام الشغالين بالمغرب، رفعت خلالها شعارات تطالب بصون كرامة الشغيلة الصحية،ومعبرين عن قلقهم الشديد واستيايهم العميق من الوضعية الكارثية، والاحتقان غير المسبوق الذي يعيشه قطاع الصحة بإقليم إفران، والمتجسد في تنامي سخط وعدم رضى الشغيلة بكل فئاتها على سياسة الآذان الصماء التي تنهجها المندوبية الإقليمية للصحة بإفران في تعاطيها مع مطالبهم العادلة والمشروعة، ومشددين على تطبيق حرفي لدفتر التحملات الخاص بالحراسة، وضمان حقوق الموظفين، ومنددين بقلة الموارد البشرية التي تؤثر على الخدمات الصحية، وبعدم تمكنهم من حقوقهم المرتبطة بالتدفئة، ومستنكرين اعتماد سياسة الشيطنة والتلاعب بالتعويضات، ومحملين المندوب الإقليمي وزر هذه الوضعية وتجاهله التعامل مع المطالب بمسؤولية، وتعمده الٱذان الصماء تجاهها، وتغيبه فتح حوار جاد ومسؤول.

كما عبر المحتجات والمحتجون عن استغرابهم مواصلة وزارة الصحة نهج سياسة الصمت واللا مبالاة تجاه الاحتقان والغليان السائدين في القطاع الصحي بهذا الاقليم، مما يطرح مع هذا السلوك علامات استفهام حول من يحمي الإدارة الإقليمية للصحة بإفران أمام استفحال الأوضاع الصحية المؤثرة على الشغيلة وكذلك المرضى، ودعم استمرار هذا الاحتقان؟

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: