العمل المتفاني لرئيس الشرطة القضائية للامن بابن امسيك .. تجسيد للحكامة الأمنية والقرب من المواطنين

0

عادل الساحلى –  ريحانة برس 

لا شك أن عمالة مقاطعات ابن امسيك وكسائر باقي العمالات تعيش وضعا أمنية مغايرا واستثنائيا بحسب الحالة الوبائية وظروف جائحة فيروس كورونا، التي فرضت على جهاز الأمن تعاملا يستجيب لمتطلبات أمن الساكنة والوضع الأمني العام ، وهو الأمر الذي زاد من مجهودات رجال الأمن وضاعف من وثيرة عملهم اليومي المباشر، فخلق لدى الساكنة إحساسا بالأمن واسترجعت معه ساكنة عمالة مقاطعات ابن امسيك بريقها وأمنها الذي استحسنته كل مكونات الشارع وفعاليات المجتمع المدني والجسم الإعلامي بالمنطقة 

ويسهر ضمن هذا العمل الجبار السيد عبد الفتاح عجاني رئيس الشرطة القضائية للامن بابن امسيك بمعية مجموعة من الفرقاء، والتي تعمل تحت رئاسته، كفرقة محاربة الجرائم الإلكترونية وفرقة الاقسام القضائية والفرقة الليلية، بالاضافة الى فرقة محاربة المخدارت.. إلخ، يأتي على رأسها رؤساء فِرق من الضباط الأكفاء، لهم من الخبرة والتجربة ما يؤهلهم للإشتغال وفق عمل يتسم بالدقة والحنكة.

وقد ساهمت تجربة “عبد الفتاح عجاني ” ومروره عبر مجموعة من المهام في أقسام الشرطة، ورصيده المهني الذي راكمه عبر مجموعة من المسؤوليات الأمنية . 

بل وتتطلب في كثير من الأحيان، التنسيق والعمل مع مجموعة فرق مختلفة، للوصول إلى فك شفرات بعض العمليات والتدخلات الأمنية الدقيقة، والسهر على تنفيذ كل التعليمات المباشرة من طرف رؤسائه . 

ويعتبر عمل رئيس الشرطة القضائية للامن بابن امسيك ، ووقوفه على تنفيذ كل التعليمات والأوامر إلى باقي الفُرق الأمنية، تجسيدا للدينامية التي أصبحت تنهجها المديرية العامة للأمن الوطني التي يرأسها السيد عبد اللطيف الحموشي، التي تسهر على خلق حماس وحركية لدى جُل العناصر الأمنية ، وأعطت الفعالية في عمل الفُرق داخل الجسم الأمني، بل ومكنت من تحقيق كل الخطط الاستراتيجية والأهداف المسطرة الٱنية والبعيدة .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: