استكمال انتخاب مكاتب الغرف الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات

0

ريحانة برس – الرباط

بعد استكمال انتخاب مكاتب الغرف الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات، في إطار الاستحقاقات التي عرفتها بلادنا خلال السنة الجارية، عقدت جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات يوم الإثنين 25 أكتوبر 2021 بمقرها بالرباط جمعا عاما استثنائيا خصص لانتخاب رئيس وأعضاء مكتب الجامعة.

وقد صادق الجمع العام في بداية الاجتماع على بعض التعديلات في النظام الأساسي للجامعة قصد مطابقته للنظام الأساسي للغرف ومنها على الخصوص تقليص عدد أعضاء المكتب إلى ثمانية، وتحديد مدة الفترة الانتدابية في ست سنوات.

أعضاء مكتب جامعة الغرف المهنية للتجارة والصناعة والخدمات
أعضاء مكتب جامعة الغرف المهنية للتجارة والصناعة والخدمات

وقد اسفرت عملية التصويت على انتخاب السيد الحسين عليوى رئيسا لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم واد نون بالإجماع ورئيسا لجامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات للفترة الانتدابية 2021- 2027. 

 كما تمت الموافقة بالإجماع على تشكيلة المكتب المقترحة من طرف الرئيس المنتخب، وهي كالتالي:

 السيد عبد الحفيظ الجرودي، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الشرق والنائب الأول للرئيس؛

السيد حسان بركاني، رئيسا لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الدارالبيضاء – سطات والنائب الثاني للرئيس؛

السيد حسن صاخي، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط – سلا – القنيطرة والنائب الثالث للرئيس؛

السيد محمد الأنصاري، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة تافيلالت ونائب الرئيس، أمين المال؛

السيد جمال بوسيف، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الداخلة وادي الذهب ونائب الرئيس، نائب أمين المال؛

السيد سيدي خليل ولد الرشيد، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة العيون الساقية الحمراء : نائب الرئيس، المقرر؛

السيد خالد المنصوري، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة بني ملال -خنيفرة  ونائب الرئيس، نائب المقرر.

وعلى إثر هذا الجمع العام، رفع السادة رؤساء الغرف الجهوية برقية ولاء وإخلاص إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ثمنوا من خلالها المشاريع المهيكلة والأوراش التنموية الهامة التي تشهدها بلادنا تحت القيادة الملكية السامية، وعلى رأسها ورش النموذج التنموي الجديد، الذي سيشكل محطة هامة في مسار تطور ونهضة البلاد، وتوجه حاسم لتطوير وتحديث هياكل الدولة والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والرفع من مستوى الاستثمار وخلق فرص الشغل بالمملكة الشريفة.

وأكد السادة الرؤساء على انخراطهم الفاعل والتلقائي في هذه الأوراش وتفعيل مساهمتهم في تنزيلها وإنجازها، ملتزمين بروح المواطنة المسؤولة ومؤكدين على تعبئتهم الشاملة والعمل الموصول لتشجيع الاستثمار ودعم المبادرة الحرة والنهوض بالقطاعات الإنتاجية تحت القيادة الرشيدة لجلالته.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: