ممثل شركة swissport بمطار الرباط بسلا، لا يعترف بالوثائق الرسمية التي يصدرها والي جهة الرباط القنيطرة

0

ريحانة برس – الرباط

في حادث غريب وقع الأسبوع الماضي بمطار الرباط سلا بعد أن استأنفت الرحلات الجوية الوطنية والدولية عافيتها جراء قرار الحكومة المغربية بفتح مجالها الجوي من أجل استقبال جميع الأجانب.

وبالمثل تعاملت الدول الأجنبية تشجيعا لنمو الاقتصاد الوطني و الدولي مع احترام اجراءات الاحترازية الصحية المعمول بها دوليا، ونذكر هنا على سبيل المثال دولة اسبانيا التي كانت السباقة لرفع حالة الطوارئ الصحية بالقارة الأوروبية لاستقبال السياح الأجانب وذلك باعتماد جميع جوازات التلقيح أو باعتماد شهادة الفحص PCR أو شهادة العلاج من مرض كوفيد19 في حالة إذا كان الشخص قد أصيب به وقد وضعت هذه الإجراءات دون قيود أو استثناءات للرفع من استقبال السياح الأجانب.

إلا أن المفاجئ لما وقع للزميل الصحفي شفيق عادل مدير النشر لجريدة إلكترونية تنشط في المجال السياحي، حينما كان متجها إلى الديار الاسبانية في زيارة عمل من أجل تغطية صحفية هناك عن العلاقات المغربية الاسبانية ومعاناة الجالية المغربية في ظل الجائحة، وبعد أو توجه إلى مكان التسجيل لوضع الامتعة قام بتقديم جواز سفره وتذكرة سفره وباعتبار أن الزميل الصحفي يعاني من الحساسية الخطيرة التي منعته من اخد اللقاح ادلى بالمقابل تقريره الطبي الدي يوثق حالته الصحية مع شهادة الاختبار السلبي من كوفيد19 PCR لا تقل عن 48 ساعة وكذا رخصة مسلمة من طرف والي جهة الرباط القنيطرة من أجل مغادرة التراب الوطني في زيارة عمل.

فما كان إلا أن منع من طرف المستخدم المسمى (م,م) التابع لشركة SWISSPORT بحجة أنه يجب أن يتوفر على رخصة استثنائية من القنصلية الإسبانية بالرباط.

وعندما أدلى له برخصة السيد الوالي بدأ يستهزئ ويصرح أنه لا يعترف برخصة والي الجهة الرباط القنيطرة ممثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بالجهة،

هذا كله وللاستفسار عن الإجراءات الصحية المعمول بها للدخول إلى التراب الإسباني يكفي أن تنقر بالموقع الرسمي للقنصلية الإسبانية بالرباط لتجد الإجابة وهي أن شهادة الاختبار PCR السلبية تحل محل جواز التلقيح لمن لا يتوفر عليه وبالأحرى لدواعي صحية (حساسية خطيرة) كما جاء في البلاغ لوزارة الصحة المغربية التي منعت الأشخاص الذين يعانون من حساسية خطيرة بتلقي جميع أنواع جرعات كوفيد إلى حين النظر في حالتهم.

وزيادة في التأكيد قمنا بدورنا كإعلاميين ربط الاتصال بمطار فاس سايس واستفسرنا مستخدمة تعمل مع نفس الشركة SWISSPORT عن الإجراءات المعمول بها في حالة شخص لا يتوفر على جواز اللقاح لدواعي صحية فكان الجواب وبدون تردد أن شهادة سلبية PCR تعادل جواز التلقيح في حالة عدم توفر جواز اللقاح ومن هنا اتضحت الصورة على أن هذا المنع من قبل ممثل شركة SWISSPORT بمطار الرباط سلا هو منع تعسفي وشخصي صدر من طرف هذا الأخير، بالإضافة إلى احتقاره للوثائق الرسمية للمملكة الشريفة، و هنا نطرح أكثر من علامة استفهام على هذا التصرف الذي صدر من هذا المسؤول؟ وما الغاية منه؟ ونوجه هذه الأسئلة إلى كل من المدير العام للمطارات ومدير شركة SWISSPORT بالمغرب وممثل شركة RAYAN AIR بالمغرب من أجل فتح تحقيق والوقوف على ملابسات هذه الحادثة التي تعد سابقة من نوعها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: