إدراج وزيرة الصحة السابقة في الجريدة الرسمية رغم قبول الملك إعفاءها +(وثيقة)

0

ريحانة برس – الرباط

لازالت وزيرة الصحة السابقة نبيلة الرميلي تحمل صفة الوزيرة رغم قبول إعفائها من الملك محمد السادس، حيث ورد اسمها في نشرة القوانين والنصوص التنظيمية بالجريدة الرسمية لعدد 22 أكتوبر الخاصة بمراسيم اختصاصات الوزراء في الحكومة الجديدة، وهي سابقة والأولى من نوعها في تاريخ الحكومات بالمملكة.

وقد أظهر العدد الجديد من الجريدة الرسمية أن وزيرة الصحة والحماية الاجتماعية السابقة نبيلة الرميلي، قد وقعت بالعطف مرسوم اختصاصاتها بعد إعفائها من هذا المنصب بأيام.

ورغم إعفاء نبيلة الرميلي من منصب وزيرة الصحة يوم 14 أكتوبر الجاري وتعيين خالد آيت الطالب خلفا لها، فإن الغريب في الأمر أن عدد الجريدة الرسمية الصادر كشف أن الرميلي وقعت بالعطف مرسوم اختصاصاتها في 21 أكتوبر، أي أسبوعا بعد إعفائها من عضوية الحكومة”.

وضمن العدد نفسه من الجريدة الرسمية نشر مرسوم يتعلق باختصاصات وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، وهذا المرسوم بدوره موقع بالعطف في تاريخ الأول نفسه أي 21 أكتوبر 2021.

وينص المرسوم المذكور على تولي آيت الطالب علاوة على الاختصاصات المسندة إلى السلطة الحكومية المكلفة بالصحة، إعداد سياسة الدولة في مجال الحماية الاجتماعية وتتبع تنفيذها، والسهر على التقائية مختلف المبادرات والبرامج الحكومية المتعلقة بالحماية الاجتماعية، بتنسيق مع السلطات والهيئات المعنية، كما تمارس وصاية الدولة على جميع المؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية السلطة الحكومية.

ولا يعرف لحد الآن كيف سيتم تدارك الأمر، باعتبار أن ما ينشر في الجريدة الرسمية يصبح رسميا.

فهل أن الأمر يتعلق بخطأ مطبعي يتطلب استصدار عدد جديد في ذات الشأن؟ أم سيتم تجاهل الأمر

المغرب.. إدراج وزيرة الصحة السابقة في الجريدة الرسمية رغم قبول الملك إعفاءها (وثيقة)

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: