معلم يهشم رأس تلميذ بمديونة والمديرة تضغط على الضحية وحقويون يدخلون على الخط

0

ريحانة برس – مديونة

تعرض تلميذ يتابع دراسته بمدرسة بجماعة مديونة لضربة قوية من طرف رجل تعليم يقال إنه يتعاطى استهلاك المخدرات، وجه له ضربة بلوحة خشبية أصابته على مستوى جمجمته وأحدثت له جرحا عميقا برأسه و نزيفا حادا اضطرت أسرته الفقيرة لنقله لقسم المستعجلات الأسبوع الماضي، وتم تقطيب الجرح بأربع غرزات بعد إزالة الشعر من فوق الجرح العميق.

واستنكرت العديد من الفعاليات الجمعوية والحقوقية بمديونة هذا السلوك،كما استنكرت تعرض أسرة الضحية لضغوطات وتهديد وترهيب بعدم تقديم شكاية ضد الأستاذ المعتدي الذي يشاع أنه بين الفينة والأخرى يعرض التلاميذ لحصص تعذيب، ولازالت الأسرة تتعرض للترهيب والتخويف تحت طائلة الطرد من المدرسة والمنع من متابعة الدراسة، بطلها مديرة المؤسسة للتستر على الجريمة، كما شجبت مصادرنا إحجام مديرة المدرسة عن إنجاز محضر حادثة مدرسية وإرساله للمديرية الإقليمية وإخبار السلطة المحلية بالحادث، باعتبار أن التلميذ مؤمن داخل المدرسة عن الحوادث، وأن أسرته أدت أقساط التأمين التي تفرضها المدارس بداية كل سنة قبل الإلتحاق بالمدرسة.

وأكدت مصادر موثوقة أن جمعيات حقوقية قررت مراسلة وكيل الملك في قضية الاعتداء الشنيع الذي تعرض له التلميد لدرجة ضربه بقوة وإحداث جرح غائر برأسه تطلب رتقه بأربع رتقات “غرزات” مع إخبار المصالح الأمنية من طرف الجمعية الحقوقية التي تعتزم التقدم بشكاية في الموضوع مطلع الأسبوع الجاري ضد الأستاذ المشتبه به ومديرة المؤسسة التي امتنعت عن تقديم مساعدة لتلميذ في حالة خطر وتحت مسؤوليتها وعهدتها والامتناع عنه القيام بالإجراءات القانونية في هذه النازلة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: