محكمة جرائم الاموال بفاس تفصل في ملف “بلانات الشينوا”وتدين شخصيات عمومية لاختلاس وتبديد اموال عامة

0

ريحانة برس – متابعة / محمد عبيد

أفادت مصادر مطلعة أن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، قضت مساء امس الثلاثاء 12اكتوبر 2021 بالحكم على عدد من الشخصيات العمومية التي كانت متابعة في ملف تصاميم البناء المزورة المعروفة بـ”بلانات الشينوا” والتي كانت في عهد حميد شباط العمدة السابق لمدينة فاس.

وتعلقت الاحكام بكل من النائب البرلماني السابق (ب.ر) الذي كان يشغل منصب النائب السادس للعمدة السابق حميد شباط بالسجن النافذ لمدة 3 سنوات، شأنه شأن (ح. أ) الذي حكم بنفس العقوبة، مع أدائهما غرامة مالية نافذة قدرها 50 ألف درهم لكل واحد منهما، وفق ما كتبته “كود”.

كما حكم على باقي المتهمين بالسجن النافذ لمدة سنة سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 10 الف درهم لكل واحد منهم. ويتعلق الأمر بالمهندسة(غ ح)، و (ل.م )، و (ع .ع)، و (ز.ع)، و (ب ق)، و (ع ي) و (ع ف)، و (س ت)، و (م م)، و (ق أ).

فيما حكم على متهمين آخرين بالسجن النافذ لمدة 6 أشهر في حق كل من (أ، ط) و (خ.م).

وكان قاضي التحقيق المكلف بجرائم المالية قد تابع المتهمين بجرائم تتعلق بـ”اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية وإدارية و الارتشاء و الغدر، والمشاركة في ذلك”.

وجاء الحكم على المتهمين بعد الاستماع لساعات إلى مرافعات دفاع المتهمين والمطالب بالحق المدني، بالإضافة إلى مرافعة نائب الوكيل العام للملك المكلف بجرائم المالية، ذ. عبد العزيز بوكلاطة.

ورافع بوكلاطة بعد مرافعة دفاع المطالب بالحق المدني، والذي أكد أن الأفعال الإجرامية ثابتة في حقه المتهمين، مشيرا في مرافعته أن المتهمين ساهموا في الاختلالات التي عرفتها هذه التصاميم حسب الأفعال المنسوبة لكم واحد منهم.

وأوضح بوكلاطة، ممثل النيابة العامة في مثل هذه الجرائم، أن تلك الاختلالات خلفت أضرار مادية سواء بالنسبة للجماعة الحضرية أو للمنعشين العقاريين الذين كانوا بصدد خلق مشاريع تنموية بالمدينة، ملتمسا بإدانة المتهمين طبقا لفصول المتابعة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: