الرئيس الأسبق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس ضمن وثائق باندورا بالمغرب

0

ريحانة برس – الرباط

رد دومينيك ستراوس-كان، الرئيس الأسبق لصندوق النقد الدولي، على ورود اسمه ضمن تحقيق “وثائق باندورا” الذي يتهم شخصيات نافذة عبر العالم بالتهرب الضريبي.

وتضمن التحقيق اسم ستراوس-كان بسبب شركة أسسها بمدينة الدار البيضاء في المغرب، تعمل في مجال الاستشارة.

وقال ستراوس-كان في تغريدة منتقدا: “عندما يصبح الشر كذبا! كان بإمكان فرقكم التحقق من أنني مقيم ضريبيا في المغرب منذ سنة 2013، وأدفع ضرائبي في المغرب بنسبة حوالي 23.8 في المائة من الأرباح، وهو ما يعادل 812 ألف يورو في سنوات 2018 و2019 و2020”.

يذكر أن “أوراق باندورا” هي مجموعة من الوثائق المسربة التي يُزعم أنها تكشف عن معاملات خارجية تشمل شخصيات سياسية وتجارية عالمية

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: