إعلاميون بفاس يتذمرون من التمييز بين الجسم الصحفي من قبل والي فاس بحرمانها من الحق في الوصول إلى المعلومة

0

ريحانة برس – محمد عبيد

تذمرت بعض الوجوه الإعلامية بجهة فاس مكناس من التضييق على تحركاتها عند القيام بمهمتها الصحفية، ومن حقها في الوصول إلى المعطيات والنتائج المتعلقة بالانتخابات منذ إنطلاقتها سواء تعلق الأمر بالانتخابات المهنية أو الترابية والتشريعية الحالية على مستوى مدينة فاس..

وتفيد بعض الإشارات أن عمليات تتبع التغطيات الإعلامية للاستحقاقات الانتخابية سجلت تواطؤ محتملا لوالي الجهة في التمييز والتوجيه الإعلامي لهذه الاستحقاقات حيث تم السماح لبحضور بعض الصحفيين المهنيين ومنع آخرين في تغطية عمليات التصويت يوم الاقتراع وكذا نفس النهج في الولوج لبعض الأماكن المخصصة للعمليات الانتخابي

وبحسب ذات المصادر، فلقد أثر هذا التمييز على نزاهة وشفافية هذه العمليات وغرس شكوكا افي صفوف من تم منعهم من التغطية.

وأوضحت ذات المصادر بأنها وقفت على حالات التوجيه الإعلامي عبر الشطط في استعمال السلطة أذ سجلت وضع شاشات تنقل بشكل مثير زوايا كاميرات البث لا تعبر عن حرية الإعلام المهني بل عن توجهات سلطة معينة.

كما تم تسجيل منع صحفيين مهنيين من الوصول إلى المعطيات والنتائج المتعلقة بالانتخابات رغم تقديم طلبات شفهية بذلك.

و ستدلت المصادر بكونها تلقت من كم من مسؤول ردا واحدا يوضح من خلاله أن هذه الإجراءات والعليمات أمر بها والي الجهة اسعيد الزنيبر شخصيا ووقف على تنفيذها.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: