الأحرار يقرر متابعة المنتفض ضده في جلسة انتخاب رئاسة جماعة مكناس

0

ريحانة برس  –  محمد عبيد

علم موقع “ريحانة برس” أن المنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بمكناس، بمعية أعضاء التنسيقية خرجوا بقرار الترافع القضائي لرد الاعتبار، عقب التصريح المثير الذي قدمه لحسن خربوش، الفائز عن لائحة حزب التجمع الوطني للأحرار في الانتخابات الجماعية ليوم 8 شتنبر،

وذلك نظرا لما جاء به من تهمة شراء المناصب والمهام للالتحاق بتشكيل المجلس الجماعي للعاصمة الاسماعيلية والتي تطرق لها بكل جرأة خلال جلسة انتخاب مجلس جماعة مكناس، يوم أمس الإثنين 20 شتنبر 2021 بقاعة الاجتماعات ببلدية حمرية..، معتبرين سلوكه بالسلوك الغير المقبول وبتصرفات غير أخلاقية وأن تصريحه ليس بالبريء بل وراءه خلفيات ردتها مصادر إلى انه قد استجاب للتحريض ضد أشخاص من حزبه من قبل بعض المترشحين المنافسين للحزب بغرض قيادة مجلس جماعة مكناس… التصريح الذي جاء في جلسة عمومية ومباشرة شاهده الرأي العام الوطني، في ضرب صارخ  لمفهوم تخليق الحياة السياسية وثقة المواطنين.

واستغرب منسق الاحرار بمكناس خرجة المنتفض الذي يعد من المناضلين القدامى بالحزب بالمدينة… وان انتفاضته جاءت بعد أن كان قد اعتبر نفسه أنه الأجدر بتولي منصب نائب الرئيس. في وقت جاء في الرتبة السادسة في اللائحة الانتخابية، وكان على اتفاق قبلي على جميع تحالفات الحزب بخصوص أعضاء مجلس جماعة مكناس، إلا أنه صبيحة يوم الانتخاب انقلب على قرارات الحزب.

كما أعلنت التنسيقية الجهوية لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة فاس مكناس، عن عزم اتحادية مكناس، وضع شكاية لدى السلطات القضائية لمتابعة المستشار المنتمي للحزب على خلفية ما كاله من اتهامات وجهها خلال أشغال جلسة انتخاب رئيس جماعة مكناس، والتي اتهم فيها قادة حزبه بفرض مبالغ مالية كبيرة على الراغبين في الحصول على مناصب داخل مجلس جماعة مكناس، الذي تصدر الحزب نتائج انتخاباته.

وجاء في بيان التنسيقية الجهوية لحزب التجمع الوطني للأحرار، توصل الموقع بنسخة منه، أن الاتهامات التي أطلقها المستشار المنتمي للحزب خلال أشغال جلسة انتخاب رئيس ومكتب مجلس جماعة مكناس، والتي “ادعى من خلالها تعرضه للابتزاز من طرف بعض مسؤولي الحزب، دون أن يفصح عن أسماء ووقائع هذه القضية، هي ادعاءات باطلة ومغرضة وكاذبة، والتي حاول من خلالها المعني بالأمر المس بمصداقية مسؤولي ومنتخبي الحزب بالمنطقة”.

وأكدت التنسيقية الجهوية لحزب الأحرار في ذات البيان، عن عزم اتحادية مكناس، وضع شكاية لدى السلطات القضائية لمتابعة المعني بالأمر على “اتهاماته المسيئة والمرفوضة جملة وتفصيلا” إلى جانب “فتح تحقيق داخلي للحزب للوقوف على حيثيات هذه الاتهامات الخطيرة والتأكد من مدى صدقيتها قصد ترتيب الجزاءات التي يقرها النظام الأساسي للحزب”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: