سلطة الانتخابات في إقليم إفران ترفض تسليم المترشحين نسخا من محاضر النتائج

0

ريحانة برس –  محمد عبيد

أصيب بعض المرشحين في الانتخابات الجماعية على مستوى إقليم إفران بخيبة امل من أجل توصلهم بلوائح نتائج الانتخابات عن بعض الدوائر الانتخابية خاصة على مستوى باشوية مدينة إفران وقيادة إركلاون بابن الصميم...

 وبعد ازيد من 3 أيام من انتظار تمكينهم من نسخ المحاضر النهائية، يستغربون رفض كلا من باشا إفران والقائد بقيادة إركلاون لإبن الصميم تسليمهم نسخا عن نتائج دوائر انتخابية.

وبحسب ما تلقاه موقعنا من معطيات من بعض المرشحين الذين يتعرضون لحرمانهم من الحق في التوصل بمحاضر نتائج الانتخابات عن دوائرهم الانتخابية، وبعد طول انتظار منذ الاعلان عن نتائج انتخابات يوم الاربعاء الأخير 8شتنبر2021، وحيث ترددوا منذئد في أكثر من مرة على مقرات الباشوية والقيادة إلا انهم استغربوا لمواقف تقدمها السلطات بهاتين الادارتين…

المترشحون تساءلوا عن كيفية معرفة النتائج من دون استلام محاضر، وكيفية تقديم طعون من دون الاطلاع على محاضر النتائج، إضافة إلى كيفية احتساب آجال الطعن منذ استلام المحاضر بالنسبة للطعون.

ففي إفران يهم هذه النازلة انتخابات في الدائرة 3 التي بها رغب مرشح باسم حزب الحركة الشعبية الحصول على محضر نتائج دائرته الانتخابية إذ لم تجد رغبة اي تفاعل مسؤول بدء من الموظف المعني بقسم تسليم المحاضر الذي نفى ان تكون متوفرة لديه وأنها لازالت بيد باشا المدينة، وعند اتصال المعني بالأمر بالباشا انكر من جهته توفره عليها بل سعى حسب نفس المصدر إلى الهروب بمحاولة ثنْي المرشح عن تقديم الطعن لدى الجهات المختصة!!؟، وزادت محنة المرشح حين انتقل إلى عمالة إقليم إفران لأجل تقديم شكاية في الموضوع إذ لم يجد بها من يتسلم شكايته، وانكروا عليه مهمتهم في هذه النازلة.

ويبقى هذا المرشح يعاني من حقه في التوصل بمحضر نتائج انتخابات دائرته بمدينة إفران.

وسجلت نفس الواقعة بتراب قيادة إركلاون لبن الصميم… التي انتفض فيها مرشح آخر،، الذي اضطر الى تقديم شكاية بالخروقات التي عرفتها الدائرة 11 بأوكماس أمام أعين السلطات المحلية والتي تم فيها زيادة ساعة غير قانونية حتى الثامنة مساءعن الدائرة الانتخابية 11 باوكماس بالجماعة الترابية لابن صميم، وزاد انه بعد إجراء استحقاقات يوم 8شتنبر كشف على أن قائد قيادة إركلاون لا يريد تسليمه المحضر الخاص بممثلي الدوائر مما يزيد الطين بلة ويثير عدة شكوك في الدائرة الانتخابية11 بأوكماس (بحسب تعبيره)..إذ أكد أن الطعن وارد في كل ما كان قد جرى بمدرسة ايت ميمون باوكماس الدائرة 11 والدائرة 10 والتي يشهد عليها كل من دخل التصويت وبمحضر تتخلله خروقات، يقول:”اظن ان 27 شاهدا ستغير مسار هذه الانتخابات.. ومعلنا ان بينه وبين المعنيين بالأمر المحكمة الادارية”.

هذا وقد توجه بعض المترشحين بشكاياتهم إلى العدالة، كما وجهوا رسالة إلى السلطات العمومية للتدخل.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: