هيومن رايتس ووتش تتهم مصر بارتكاب “عمليات قتل خارج نطاق القضاء” وتدعو إلى فرض عقوبات

0

ريحانة برس – الرباط

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الثلاثاء النظام في مصر بارتكاب “عشرات عمليات القتل خارج نطاق القضاء” بحق المعتقلين المشتبه بهم، ودعت المجتمع الدولي إلى تعليق شحنات الأسلحة إلى القاهرة ومعاقبة المسؤولين عنها.

ودعت المنظمة شركاء مصر الدوليين لوقف نقل الأسلحة إليها وفرض عقوبات على الأجهزة الأمنية والمسؤولين الأكثر ضلوعاً في الانتهاكات المستمرة.

وقالت المنظمة، إن “الأجهزة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية في مصر قتلوا على ما يبدو عشرات “الإرهابيين” المشتبه بهم في جميع أنحاء مصر في عمليات إعدام خارج نطاق القضاء تم تقديمها على أنها تبادل لإطلاق النار”.

وبحسب ما ذكرته المنظمة في موقعها الرسمي، فإن التقرير الجديد بخصوص مصر جاء في 80 صفحة بعنوان “تعاملت معهم القوات : عمليات قتل مشبوهة وإعدامات خارج القضاء على يد قوات الأمن المصرية”، وأشارت المنظمة إلى أنه “أول تقرير دولي يوثق لجرائم السلطات المصرية”.

وأضاف التقرير أن القتلى “لم يشكلوا خطرا وشيكا على قوات الأمن أو غيرهم عندما تم إطلاق النار عليهم، وبالنسبة للكثيرين كانوا محتجزين بالفعل” وتؤكد هيومن رايتس ووتش أن التحليلات المستقلة تثبت أنه في ثلاث حالات من أصل خمس تمت دراستها، فإن فرضية تبادل إطلاق النار أمر مستحيل. “تظهر الصور أن الأيدي، كانت مقيدة أو مكبلة بالأصفاد خلف الظهر قبل وقت قصير من الموت”.

وأكد تقرير المنظمة الحقوقية، أن “وزارة الداخلية أعلنت، بين يناير/2015 وديسمبر  2020، عن مقتل 755 شخصاً على الأقل في 143 حادثة إطلاق نار مزعومة، واعتقال مشتبه به واحد فقط. حددت بيانات الوزارة هوية 141 قتيلاً فقط، واستخدمت عبارات مكررة وجاهزة مسبقاً تقدّم تفاصيل شحيحة”.

وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في هيومن رايتس ووتش، جو ستورك، “منذ سنوات وقوات الأمن المصرية تُنفّذ إعدامات خارج القضاء، مدعية أن الرجال قُتلوا في تبادل لإطلاق النار، حان الوقت للدول التي تُقدم الأسلحة والمساعدة الأمنية لمصر أن توقف هذه المساعدة وتنأى بنفسها عن هذه الانتهاكات المروعة”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: