فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع عبر نفق وفصائل فلسطينية ترحب

0

ريحانة برس – وكالات

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي أن  6 أسرى فلسطينيين فروا، ليلة الأحد- الإثنين، من سجن جلبوع في منطقة بيت شان (شمال إسرائيلي)، عبر نفق حفروه، (5 من حركة الجهاد الإسلامي وواحد من حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح”)

ويجري البحث عنهم عبر انتشار قوات شرطة الاحتلال على نطاق واسع في المنطقة بباستخدام طائرات مسيرة وطائرات هليكوبتر، بحسب مصلحة السجون الإسرائيلية.

وقد قام الأسرى بحفر نفقاً للفرار من السجن شديد الحراسة وتم الإبلاغ عن فقدهم حوالي الساعة 4 صباحًا لكن ربما فروا قبل ساعات قليلة.

ويعتقد أن الخمسة المذكورين أعضاء في حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، وينتمون أيضا إلى مدينة جنين.

وأرسل جيش الاحتلال الإسرائيلي تعزيزات إلى حدود غزة والأردن لمنع هروب الفارين خارج البلاد

ومن جهتها قالت القناة الرسمية الإسرائيلية(كان) نقلا عن مصلحة سجون الاحتلال قولها إن “6 أسرى حفروا نفقا وخرجوا عبره من سجن جلبوع”، مشيرة إلى أن “الأسير زكريا الزبيدي، المتهم بقتل وإصابة إسرائيلين والعضو في حركة الجهاد من بين الفارين”

وأفادت صحيفة “هآرتس”، نقلا عن مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلية، أن الأسرى الهاربين الستة كانوا في نفس الزنزانة.

وذكرت أن طول النفق الذي حفروه يصل إلى عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة النفق على بُعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.

بدورها، ذكرت صحيفة “معاريف” أنه تم استدعاء قوات كبيرة من الشرطة إلى مكان الحادث، وتقوم حاليا بعمليات بحث باستخدام المروحيات في المنطقة.

وقال موقع “واللا” الإخباري، إن كافة الأسرى الفارين يقضون عقوبة بالسجن المؤبد.

 ونقلت القناة الإسرائيلية(12)، عن مسؤول كبير في الشرطة، قوله إن حادثة هروب الأسرى “أحد أخطر الحوادث الأمنية بشكل عام”.

قال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، إن قوات الجيش وجهاز الشاباك تساند الشرطة ومصلحة السجون في أعمال التمشيط بحثاً عن الأسرى الفلسطينيين الذين هربوا من سجن جلبوع الإسرائيلي في وقت سابق، الاثنين.

وأضاف أدرعي، في تغريدة على تويتر، أنه “تم تخصيص عدة قطع جوية لأعمال استطلاع”، مشيراً إلى أن قوات الجيش منتشرة في الضفة الغربية.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: