مصير مباراة منتخبي المغرب وغينيا بعد اعتقال الرئيس الغيني ألفا كوندي ؟

0

سعيد العمراني – سبورت ريحانة

بعد انهار الوضع الأمني في العاصمة الغينية كوناكري، صباح اليوم الأحد، واعتقال الرئيس الغيني “ألفا كوندي”مما أسفر عن حالة عدم الاستقرار قبل الرئيس الغيني ساعات قليلة من مباراة تصفيات كأس العالم.

ومن المقرر أن يحل المنتخب المغربي ضيفا على نظيره الغيني في مباراة الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية لكأس العالم بقطر 2022.

وبحسب ما ذكرته الصحف المغربية، فإن أوضاع المنتخب المغربي المنضم بين صفوفه أشرف بنشرقي لاعب الزمالك هادئة على الرغم من سماع صوت الرصاص.

لكن عضو من الاتحاد المغربي وعضو بـ (الجامعة المغربية) طمأن الجماهير على حالة البعثة المتواجدة حاليا في غينيا.

وعلم موقع ريحانة برس أن “الإضطرابات التي تشهدها العاصمة الغينية بعيدة عن مقر فندق المنتخب، لكن هناك أوامر صدرت من أمن الفندق بعدم خروج أي فرد من أفراد البعثة مهما كانت الظروف”.

ولم يعرف حتى الآن ما إذا ستقام المباراة غدا الإثنين أم لا، لأنه حسب متتبعين أن الأمر يعود للاتحاد الدولي “فيفا” باعتبار أن المنافسة تخص الإقصائيات المؤهلة لمونديال قطر”.

ولحد الساععة ذكرت صحيفة “البطولة” المغربية في تواصلها مع أحد أفراد البعثة المتواجدة في غينيا، الذي أكد أن صوت الرصاص مازال مسموعا في شوارع المدينة.

وأكد المصدر ذاته أن المنتخب لن يخوض تمريناته اليوم كما كان مقررًا إقامته على أرضية ملعب “لاسانا كونتي” في العاصمة كوناكري.

واستبعد المصدر إمكانية إقامة المباراة في ظل الضغط النفسي الذي يعيشه جميع أفراد البعثة منذ الصباح.

وفي السياق ذاته، أكد مسؤول من الاتحاد المغربي لـ”البطولة” أن هناك تواصل مستمر مع فيفا لحسم قرار إقامة المباراة من عدمها بجانب العمل على كيفية إجلاء البعثة من غينيا.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي يتصدر المجموعة التاسعة برصيد 3 نقاط، يليه غينيا وغينيا بيساو في المركزين الثاني والثالث برصيد نقطة واحدة لكل منهما، بينما تحتل السودان المركز الأخير بدون نقاط.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: