شهيد فلسطيني بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات “الإرباك الليلي”

0

ريحانة برس – وكالات

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، سقوط شهيد فلسطيني وإصابة 15 آخرين على الأقلّ بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات قرب الحدود مع قطاع غزّة  أثناء فعاليات الإرباك الليلي.

وأفادت وزارة الصحة في غزة في بيان بأن من بين الإصابات 5 بالرصاص الحي، إحداها خطيرة لطفل أصيب شرقي رفح بجنوب القطاع، و4 أخرى وصفت بالمتوسطة، و10 طفيفة بشظايا وقنابل الغاز المدمع.

وذكرت مصادر طبية أن الشهيد هو الشاب أحمد مصطفى صالح (26 عاما) من مخيم جباليا (شمالي قطاع غزة)، والذي توفي جراء إصابته بالرصاص الحي خلال قمع الجيش الإسرائيلي المظاهرات الليلية.

من جهته قال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن أكثر من ألف فلسطيني احتشدوا على الحدود وألقوا متفجرات وأشعلوا النار في الإطارات.

وأضاف في بيان “قوات الدفاع المنتشرة في المنطقة تستخدم وسائل فض أعمال الشغب ومنها الذخيرة الحية عند الضرورة وطلقات عيار 22”.

واندلعت المواجهات قرب السياح الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، عندما تجمّع مئات المتظاهرين الفلسطينيّين في خمس نقاط حدوديّة، وأشعلوا إطارات سيّارات مطلقين عشرات القنابل الصوتيّة.

وأطلق الجيش الرصاص الحيّ والمطّاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وفق متظاهرين.

ومنذ أسبوعين، تُنظّم الفصائل الفلسطينيّة فعاليّات احتجاجيّة تُسمّى “الإرباك الليلي”، تهدف إلى المطالبة برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ خمسة عشر عاماً والسماح بإعادة إعماره، بحسب مسؤول في حماس.

وأطلق مسلح فلسطيني النار باتّجاه طائرة مسيّرة إسرائيليّة كانت تطلق قنابل الغاز على المتظاهرين، شرق مدينة غزة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: