اقليم صفرو علی صفيح ساخن واستياء للساكنة من عامل الاقليم

0

هشام الصميعي – ريحانة برس

بعد احتجاجات ساكنة المنزل الغير مسبوقة علی الانقطاعات المتكررۃ للماء الصالح للشرب بحاضرۃ بني يزغۃ والمسيرۃ التي جابت الحاضرۃ علمت مصادرنا ان ساكنة سيدي خيار تستعد بدورها للاحتجاج علی ندرۃ الماء الصالح للشرب وتعتر مشروع تزويد السكان بالماء الصالح للشرب .

ولم يضف تعيين عمر التويمي بن جلون عاملا لاقليم صفرو أي جديد لاقليم صفرو بعد الفترۃ الصفرية لسلفه الحمداوي في اقليم يعاني من اقتصاد الريع ونهب ثروات المقالع من طرف لوبيات نافدۃ بدون رقيب أو حسيب وبروز مقالع عشواٸية جديدۃ واختلالات تنموية جدية وضعف خدمات المراكز الصحيۃ بالعالم القروي وندرۃ مراكز الولادۃ وانعدام النقل المدرسي بالعالم القروي .

في نفس الاتجاه شهدت مدينۃ ايموزار كندر احتجاجات غير مسبوقۃ للساكنۃ علی نضوب عين السلطان كما ان عيون ومنابع ماٸيۃ بالاقليم نضبت بدورها جراء الاستغلال المفرط للفرشۃ الماٸيۃ دون أن تتحرك الجهات المسؤولة لفتح تحقيق رغم التوجيهات الملكيۃ الساميۃ للاعتناء بمصادر المياه والحرص علی تتميتها .

تردي الخدمات الصحيۃ أخرج الجمعيۃ المغربيۃ لحقوق الانسان للاحتجاج علی انعدام التجهيزات بالمستشفی المرکزي وضعف الخدمات المقدمۃ وتغول لوبي القطاع الصحي الخاص باستغلال انهيار المنظومۃ الصحيۃ باقليم يعرف تدني مستوی الاطر الطبيۃ طبيب لألفين مواطن .

وفشل عامل الاقليم عمر التويمي فشلا ذريعا في التدبير المجالي والتواصل بحيت يظل باب مكتبه موصدا و لا يستقبل أحدا كما ان عراٸض المواطنين وشكاياتهم تلقی في سلۃ المهملات كما يقول مصدر ولا من مجيب كما هو حال عريضۃ موقعۃ من قبل ستين من تجار المدينۃ العتيقۃ .

في الموضوع تم منع وقفۃ لجمعيۃ المعطلين وحملۃ الشواهد بالقوۃ في الأسبوع الفارط لاسكات صوت الشباب العاطل الذين يعيشون ظروف جد قاسيۃ ولم يستفيدو حتی من توزيع بعض المتاجر في الاسواق النمودجيۃ الذين تم توزيعهم علی محضوضين ومنهم من استفاد هو “ومراتو ونسيبتو” في مسرحيۃ مضحكۃ .

ولازال الحرس القديم المتحكم في دواليب شؤون العمالۃ يبسط سيطرته علی المرافق الحيويۃ منهم مدير الديوان الذي عاصر ثلاث عمال وخليفۃ، ويعد الآمر الناهي ولا من مستقبل لشكايات المواطنين سوی رٸيس الشوون الداخليۃ الذي تعود علی مقولۃ “ماعندي ما نديرليک سير حتی لبعد غدا ورجع عندي” كما وقع موخرا في فضيحۃ شواهد الوفاۃ والدفن بحسب مشتكي فظل عدم ذكر اسمه.

وتفجرت موخرا فضيحۃ حرمان مواطنۃ من قبل الشؤون الداخليۃ من شهادۃ العوز رغم توفر الشروط القانونيۃ لأنها احتجت سابقا علی فتح طريق بدون تخطيط تسببت في تداعي جدران بيتها.

وبين الزج بمدونين ومراسلين صحفيين في السجن علی عهد عمر بن جلون التويمي و ّسير حتی لغدا يظل اقليم صفرو يتنفس تحت الماء .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: