ساكنۃ باقليم صفرو تنتفص صد لونيب والسبب العطش 

0

هشام الصميعي – ريحانة برس

نظمت ساكنۃ من منطقۃ المنزل وقفة احتحاجيةصباح يوم الخميس2021/08/12 احتجاجا علی العطش الذي اصبح يقض مضجع الساكنۃ .

 الوقفة الاحتجاجية لم تدم طويلا حيت تكللت بمسيرة جابت شوارع المنزل بحت خلالها حناجر الجماهير مطالبة بحقها المشروع في الحصول على الماء الشروب.

وقد اعتبرها متدخلون اندارا للمسؤولين و القيمين على الشأن المائي onep .فالشركة المكلفة بحسب مصادر تجد نفسها هي المسؤول الاول و الاخير عن هذا الوضع وذلك بعدم نهجها لسياسة مائية استباقية و تخطيط محكم لتدببر الأزمة .

و ما زاد الطين بلة حسب مصادر خبيرۃ من مركز بني يزغۃ و أجج الوضع اكثر لدی الساكنۃ هو استهتار موظفي أونيب بالمسؤولية و عدم تواصلهم مع الساكنة ثم نهجهم لسياسة التفرقة بعدم توزيعهم الماء توزيعا عادلا بين جميع الدواوير و الاحياء بحيث سجلنا بكل اسف يقول مشارك في التظاهرۃ تهميش احياء و دواوير من الماء بشكل متكرر في حين هناك أحياء لم تعرف بعد ما معنى انقطاع الماء .

الوقفة تكللت باجتماع حضرته السلطات المحلية و اعضاء من شركة توزيع الماء onep. و ممثلين عن الساكنة و رؤساء جمعيات تسهر على الماء بالمنطقة.

وقد خلص الاجتماع الى توقيع محضر لم يرقی لمشاركين في مسيرۃ العطش حيت وصفه البعض بالحل الترقيعي كحلول آنية مع اعطاء وعود بالتحرك لايجاد حل هيكلي للمعضلة.

 وبتعليمات من عامل الاقليم الذي بحسب مقربين أبدی غضبا علی مسٸولين بالشركۃ المدبرۃ لتوزيع الماے فقد تم الشروع مساے نفس اليوم بحفر ثقب مائي بعين كبير و سيتم حفر ثقبين اخرين بمنطقة بودرهم حسب المصادر داٸما .

وفي الخوضوع فقد التزمت الشركۃ بتوزيع الماء بشكل عادل بين جميع احياء و دواوير البلدة دون تمييز و التواصل مع الساكنة .

وتجدر الاسارۃ أن شركۃ لونيب اصبحت تتير انتقادات ليس علی مستوی نهجها لسياسۃ تواصليۃ صماے بل ايضا في تدبيرها للعديد من الملفات دات الارتباط بتوزيع الماے الصالح للشرب وتمتع موظفين بامتيازات وغياب استراتيجيۃ ناجعۃ في هذا الشأن .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: