حركة خميسة تدين اعتقال جميلة التي فضحت الدعارة بمراكش

0

مراكش – ريحانة برس

تدين حركة خميسة اعتقال السيدة “جميلة سعدان” الملقبة ب “أم بألف رجل” ، التي قررت النيابة العامة بمراكش إيداعها بالسجن المحلي الوداية بداية الأسبوع الجاري، وإحالة ملفها الى قاضي التحقيق، وذلك مباشرة نشرها لشريط فيديو تتحدث فيه عن ما اسمته ب”أوكار الدعارة الراقية” بمراكش، وعن الوسطاء والمستثمرين في دعارة النساء و”الاتجار بالبشر”.

وتعبر خميسة عن استغرابها الشديد لعدم فتح تحقيق حول التصريحات التي ادلت لها السيدة “جميلة سعدان”، في الشريط المذكور ، عوض ذلك حركت النيابة العامة الدعوى الجنائية في مواجهتها ومن ثم إعتقالها ومتابعتها بتهم السب والقذف والمس بالمؤسسات، فضلا عن متابعة إبنها في حالة سراح بتهمة التصوير.

ونعتبر في حركة خميسة أن اعتقال السيدة “جميلة سعدان” هو اعتقال انتقامي، بعدما كشفت عن شبكات الاتجار بالبشر، وأن هذه المتابعة هي ترهيب وتخويف لكل من فكر في فضح الفساد، كما نعبر عن تخوفنا من تزايد المتابعات والاعتقالات بسبب حرية الرأي و التعبير خصوصا اذا تعلق الأمر بملف من ملفات الفساد.

من جهة أخرى تدين الحركة تساهل الدولة المغربية مع قضايا الاتجار بالبشر واستغلال دعارة النساء.
كما تؤكد على أن الاتجار بالجنس وكافة أشكال الاستغلال الجنسي هو انتهاك لحقوق الإنسان وفقا لما نصت عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وتطالب حركة خميسة السلطات المغربية ب :
_ إطلاق سراح السيدة جميلة سعدان وإسقاط المتابعة في حقها وفي حق إبنها.
_ فتح تحقيق نزيه فيما ورد على لسان السيدة من وقائع وأحداث.
_ عدم التساهل مع جرائم الاتجار بالبشر والدعارة، وتطبيق أقصى العقوبات على المتورطين.

_ حماية النساء الناجيات من “الاتجار بالبشر” و”دعارة الغير” وكافة أشكال الاستغلال الجنسي.
_ وضع قوانين رادعة تجرم الدعارة والاستغلال الجنسي للنساء في وضعيات هشة.
_ احترام وحماية حرية التعبير والرأي.

هذا وندعوا كل الاحرار والحرائر لمساندة ودعم السيدة “جميلة سعدان”، وحضور جلسة محاكمتها يوم 28 غشت اليوم 2021 بالمحكمة الاستئناف بمراكش.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: