طبيب في إقليم مديونة يقايض صحة المرضى مقابل التصويت على الأصالة والمعاصرة

0

الدار البيضاء – ريحانة برس

تتواصل الغرائب والفضائح التي يتزعمها مسؤولون في إقليم مديونة، وهذه المرة طبيب خان قسم أبو قراط، المتعارف عليه في مهنة مزاولة الطب، ونكث العهود وخرق القوانين والدين، وتحول إلى أداة يضغط بها حزب الأصالة والمعاصرة على المرضى لدرجة ملء المستشفيات بفتيات مياومات محسوبات على قطاع الإنعاش الوطني، تم استخدامهن كأبواق لاستمالة أصوات النساء المريضات.

وشددت مصادر موثوقة، أن هذا الطبيب بإقليم مديونة، يخوض حملة إنتخابية بصحة المرضى واسرارهم الجسدية والنفسية والاجتماعية.

وأنه أصبح يقايض صحة المرضى بالتصويت ومساندة حزب غير مرغوب فيه من طرف الساكنة في إقليم مديونة، لدرجة أن المرضى أتباع هذا الحزب يحصلون على الأدوية بالفائض دون الحاجة، وغيرهم يجبرون على اقتنائها من الصيدليات عبر تحرير وصفات تدون فيها أدوية غير متوفرة في المستشفى العمومي.

وتضيف مصادرنا أن هذا الطبيب يعرض على المرضى الذين يلجؤون للمستشفى العمومي، مساندة حزب الأصالة والمعاصرة، في الانتخابات القادمة.

وفي سياق آخر، تقول مصادرنا إن أي مسؤول صحي يتم تعيينه بالاقليم إن لم يخضع لرغبات وأهداف ونوايا هذا الطبيب يكون مصيره تحريك نقابات وجمعيات باهتة الحضور في الساحة لإحراجه والضغط عليه، عبر وقفات مخدومة مسبقا ومسنودة من الحزب وأتباعه وزبانيته.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: