فك حصار سلطات إفران عن إغلاق محلات تجارية للباعة بعين ڤيتال: مع سبق الاصرار والترصد؟

0

ريحانة برس – محمد عبيد

تلقى باعة المنتوجات التقليدية بعين فيتال بمدينة إفران نبأ الترخيص لهم بإعادة فتح محلاتهم بعد أن كانت قد تعرضت للإغلاق منذ الجمعة ماقبل الأخير 23 يوليوز 2021.

وقد رافق القرار دخول هؤلاء الباعة في اعتصام مفتوح أمام مقر عمالة إقليم إفران طيلة الأسبوع الأخير منذ الاثنين 26 الى الجمعة 31 من يوليوز المنتهي على أمل أن يفتح معهم عامل الإقليم حوارا مباشرا للسماع إلى همومهم ومطالبهم، دون أن يتحقق هذا الأمل، حيث قضوا أياما عصيبة ليتلقوا اليوم الاثنين 3غشت 2021 قرار رفع الحصار عن إغلاق محلاتهم التجارية وانسحاب رجال الأمن من المعابر..

واعتبر هؤلاء الباعة بأن هذا القرار يبقى مؤقتا ما دامت السلطات المحلية لم تحقق لهم مطالبهم والمتمثلة في توثيق محلاتهم التجارية.

ويذكر أن باعة المنتوجات التقليدية بمنتجع عين فيتال كانوا قبل 20سنة يزوالون نشاطهم التجاري تحت الخيام البلاستيكية قبل ان تتم هيلكة وبناء محلاتهم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2004، ومنذ استفادتهم من هذه المحلات وهم يطالبون بتوثيق محلاتهم بتوجيه رسائل، او طرح ملفاتهم عند أية مناسبة جمعتهم بالرؤساء (3) الثلاث المتعاقبين على تدبير وتسيير المجلس الجماعي للمدينة خلال هذه الحقبة (من 2004 إلى2021) على أمل تسوية إشكالية توثيق محلاتهم التجارية دون أن يفي هؤلاء الرؤساء الثلاث بما كانوا ولايزال ما تلقوه من وعود لحل هذا المشكل.

ولتمر هذه السنين دون أن تتحقق مطالبهم ، وليبقى هؤلاء إلى اليوم يعيشون مخاض المد والجزر بين عاصفة المجالس المتعاقبة وعاصفة السلطات المحلية؟ وليستمر جهلهم بمصير تسوية وتوثيق هذه المحلات التي إلى اليوم الاثنين عادوا لافتتاحها كما سبق الاعلان عنه أعلاه وبصفة مؤقتة إلى حين انتهاء فصل الصيف وبداية الموسم الدراسي ليكونوا من جديد على موعد الانسحاب من عين المكان بعد أن تم إشعارهم بذلك، ورد السبب لإعادة إصلاح المنتجع… وهو ما خلف لديهم علامات استفهام جديدة ترافق اذهانهم:” كيف وأين سننسحب؟”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: