الحصاد المر

0

لا أريد أن أقول مجتمعي مستقيل وأريد تماما أن أتمرد في هذي اللغة العربية التي استعصت على أبنائها كما لو كانوا أطفالا.. أريد أن أواجهكم بالحق المر كما

لا أريد أن أقول مجتمعي مستقيل وأريد تماما أن أتمرد في هذي اللغة العربية التي استعصت على أبنائها كما لو كانوا أطفالا..
أريد أن أواجهكم بالحق المر كما سماه الشيخ الغزالي ، و نرفض تقبله تماما مثل الذي يخشى أن يرى صفحة وجهه في المرآة بتعبير الروائي كويلو .
الأمر يتعلق بمجتمع استقال أفراده عن أداء واجباتهم التربوية و الأخلاقية ، مجتمع فك الارتباط مع كل أنواع المسؤولية السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و مالت فيه كفت المطالبة بالحقوق على كفة ميزان القيام بالواجبات و لعل أسوأ ما في الأمر كله أننا لم نعد نكترث لسلطة أبوية أو غير أبوية فبدا الموضوع أخطر من أي تصور و نحن نرى حالات العصيان ليس فقط بأشكال الاحتجاج في الملاعب بل صار العصيان ظاهرة معيشة في يوميا في الأسواق و الشوارع وفي كل الطرقات و في كل القطاعات و المؤسسات.
هي حالة خلخلة ذهنية تقوم على سلوك عدائي و تتغذى على كافة الحرمان الجنسي و العاطفي و الفقر التربوي و التعليمي
إضافة إلى انسحاب دور الدورة الاجتماعي و قصور دور المدرسة التي يعاني عدد كبير من أطرها من تركيبة من العقد النفسية و غير قادرين على التوجيه أو الإصلاح
و بدأ فك الارتباط مع ملل المجتمع من حالة التغيير البطيء و الدائم التوقف كما بدأ عندما أصبح يرى المجتمع سياسيون و مسيرون رديئون و أعوان فاسدون..
إذن هو الحصاد المر الذي بدأنا نقف على هشيمه و هو في الأصل نتيجة منطقية لفك الارتباط أو مع كافة أنواع المسؤوليات التي لا أحد يسأل عنها في هذا البلد فكانت النتيجة ما ترون

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: