فيديو / تداعيات جريمة القتل البشعة بمدينة آسفي والساكنة تطلب تدخل السيد عبد اللطيف الحموشي

0

ريحانة برس – آسفي

لا حديت لساكنة مدينة آسفي يعلو فوق الجريمة البشعة التي هزت سوق عزيب الدرعي بالأمس والتي راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر تلاتين سنة ٠

ولم يكتفي القاتل المجرم بذلك فقد قام بالتمتيل بجثة الضحية وهو هامد مدرج في دمائه أرضا حيت قام بقطع كلتا يديه والتمتيل به على مرأى من حشد من المواطنين ، ولم يتدخل رجال الأمن ولا سيارة الإسعاف إلا بعد أزيد من ساعتين وسط استنكار ساكنة المنطقة التي باتت تعيش في رعب بسبب غياب الأمن وسطوة البزناسة وأصحاب السوابق وعدم تحريك شكايات ضحايا الاعتداءات والكريساج بحسب مصادر ٠

 

في الموضوع وأفادت مصادر أن القاتل متزوج وأب لطفلين بائع سمك متجول معروف باعتداءاته على الفتيات بالمنطقة ويقطن بقرية الشمس حيت كان يعتدي على أخت الضحية الذي تقول المصادر أنه اغتصبها في السابق “وكان كيديها صحة أمام أعين السكان ” تضيف المصادر مما أتار حفيضة الضحية الذي دخل معه في سجال سينتهي بجريمة بشعة قضت مضجع الساكنة ووضعت الدائرة الأمنية القريبة من مكان الحادث في قفص الإتهام ٠

وما زاد الطين بلة أن الضحية والقاتل الذي سدد لنفسه ضربة بالسكين بعد أن أجهز على الضحية تم نقلهما جنبا الى جنب في سيارة الإسعاف حيت استمر القاتل المعروف بسلوكياته العدوانية في التمتيل بالضحية داخل سيارة الإسعاف حيت قام بقلع حلقومه ٠

وعلمت مصادرنا أن الجاني قد فر من المستشفى بعد إن قدمة له الإسعافات مما يطرح سؤالا حول جهوزية الأمن بمدينة تعرف انفلاتا أمنيا بتصاعد السرقات و الكريساج وجرائم الاغتصاب و الاعتداء على الفتيات وتنامي تجارة القرقوبي والمخدرات الى درجة ان الضحايا باتوا يفضلون عدم التبليغ عن الاعتداءات مخافة الانتقام منهم من طرف أصحاب السوابق وهذه نتيجة للتراخي الأمني في معالجة الشكايات ٠

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: