نشطاء: الصحافة ليست جريمة وأوقفوا متابعات الرأي الجارية

0

ريحانة برس- الرباط

عبر عدد من الناشطين المغاربة عن سخطهم من المتابعات الجارية تزامنا مع اليوم العالمي للصحافة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وطالبوا بوقفها، وإطلاق سراح المتابعين في حالة اعتقال احتياطي اكمل سنته الأولى دون أية محاكمة وفي ظل الإضراب عن الطعام الذي يخوضونه.

وأطلق النشطاء هاشتاغ “الصحافة ليست جريمة” مصحوبة بصور الصحفيين والمراسلين والمدونين توفيق بوعشرين، وسليمان الريسوني وعمر الراضي، حفيظ زرزان، شفيق العمراني، سعيد بوغالب،  وعبد الكبير الحر كان يدير صفحة فيسبوكية مزعجة.

وقد انتشرت صورة الملصق على نطاق واسع تعبيرا منهم عن استنكارهم لما يجري ومطالبة باحترام حق التعبير والراي واحترام السلطة الرابعة واستقلاليتها عن أي تدخل أو ضغط أو إلجام.

وعبر النشطاء بتدوينات مصاحبة عن تضامنهم الكامل مع المتابعين واستخجنوا تجاهل السلطات الرسمية نداءاتهم المتكررة على إثر استمرار إضرابي الريسوني وشفيق العمراني عن الطعام وهو ما يهدد حياتهما بعد ان اوقف عمر الراضي إضرابه نظرا لتدهور وضعه الصحي ودخوله مرحلة الخطر بعد تدخل عدد من الأيادي البيضاء وبضغوط من أسرته حفظا لسلامته.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: