0

ريحانة برس – محمد عبيد

انعقد بمقر عمالة إقليم افران صباح أمس الخميس 2نونبر 2023 اجتماع للجنة الإقليمية للتنمية البشرية برئاسة عامل الإقليم السيد عبد الحميد المزيد.

 وقد تمت المصادقة على حزمة من المشاريع الإجتماعية الموجهة لفائدة الفئات الشبابية حملة المشاريع المدرة للدخل، إضافة إلى الدراسة والمصادقة على مشاريع من البرنامج ضمن المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2023..

وخلال هذا الاجتماع تم تقديم عرضين، الأول في موضوع المشاريع التي تتم مواكبتها من طرف مكتب الدراسات وعرض حصيلة المنصة الإقليمية للشباب..

حيث ركز العرض الأول بشأن على تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب الذي رصدت له اعتمادات ناهزت 5.393.569درهما، وريادة الأعمال في جل جماعات الإقليم والتي ضمت مشاريعها 50 ملفا لفائدة 23 حامل مشروع بقيمة مالية قدرها 1.799.592درهما.

 بالنسبة للعرض الثاني والذي جاء فيه تقرير عن الاجتماع الثاني للجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية والذي وقف فيه على التدابير المتخذة في عمليات تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب بإفران، إذ جاء في أهم إنجازات الدفعة الأولى لسنة 2023 من خلال مرحلتين، حيث المرحلة الأولى همت توفير الدعم التقني ما قبل الإنشاء بما في ذلك أنشطة التوعية المستهدفة والدعم الفردي لأصحاب الأفكار بهدف إنشاء أنشطة اقتصادية قابلة للتطبيق الملف الذي شمل 200حامل فكرة مشروع ماقبل الإنشاء، فيما المرحلة الثانية لأجل تقديم الدعم التقني والمالي لما بعد الإنشاء لحاملي المشاريع الذين أنشاوا بالفعل نشاطا اقتصاديا لضمان استمرارية وعددهم 110.

كما ركز هذا المجال على سياسة القرب من خلال التقسيم لمواقع عمل مكتب الدراسات، الذي لم يغفل كذلك التوزيع حسب الجنس بالنسبة للمشاريع التي تم تقديمها 76٪ذكورا و24٪إناثا… وبالنسبة للقطاعات فجاء التوزيع متنوعا مابين ما هو تربوي وفلاحي ورياضي وصناعة تقليدية وتجارة وثقافة.

فيما جاء في مقتطف عن خطط العمل وآثارها أن خطط عدد المشاريع (50) كل منها يتضمن دراسة فرص الاستثمار وفقا لسلالسل القيمة المحددة مسبقا، ودراسة السوق وبيئته، والنموذج الاقتصادي الملائم ومطابقة المشروع مع سلسلة القيمة واتقانهما من قبل حامل المشروع، والدراسة المالية المتوافقة مع المشروع ومطابقة المشروع مع التمويل المتاح، إذ مبلغ الاستثمار ناهز1876900,35درهما بمساهمة من كل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (1689210,32درهما) وحاملي المشاريع(187690,03درهما)، ويهم العمالة المباشرة 29منصب شغل وغير المباشرة 34منصب شغل.

ويستخلص من هذه العروض إعادة صياغة تسمية بعض المشاريع وارتفاع التكاليف لبعض المشاريع من خلال بروتوكول ما قبل الإنشاء مراجعة والاخذ بعين الاعتبار متطلبات التنفيذ والإجراء على مستوى ما قبل الإنشاء والتحقق ومراجعة الموازنة الاستثمارية قبل التعاقد فمزيدا من منهجية القرب من حاملي المشاريع لأجل التحسيس والتكوين العلمي والعمل على تحسين جودة المشروع.

وقد تعددت المداخلات في باب المناقشة التي جاءت فيها بعض الاقتراحات التي لقيت إجماعا عليها.

وجدير بالإشارة إلى أن هذا الاجتماع الذي ترأسه السيد عبد الحميد المزيد عامل الإقليم، حضره كل من السيد بوشعيب الصقلي الكاتب العام للعمالة والسيد محمد حمزة رئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة والسيد بناصر خرموش رئيس المجلس الإقليمي، والسيد امبارك الماموني رئيس القسم الاجتماعي بالعمالة، الى جانب أعضاء اللجنة الإقليمية وبعض رؤساء او ممثلي المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية والقطاعات الوزارية الإقليمية وفعاليات المجتمع المدني..

وقد ذكّر السيد العامل في كلمته بالمحاور الأساسية الخاصة بإطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومشيرا إلى أن هذا الاجتماع هو فرصة لعرض ومناقشة وضعية تقدم مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي في طور الإنجاز بالإقليم خلال المرحلة الثالثة للمبادرة، ومركزا على أن السلطة الإقليمية تحرص على دعم وإشراك مختلف المتدخلين من فاعلين محليين لتعميق النقاش وتبادل الرؤى والتصورات للدفع بتنمية الرأسمال البشري بالإقليم، مضيفا أن هذا اللقاء هو مناسبة أيضا للوقوف على المجهودات المبذولة من طرف كافة المتدخلين للمساهمة في إنجاح هذا الورش الملكي الرائد.

كما اشار السيد العامل في كلمته التوجيهية الى أن تفعيل المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ارتكز على مقاربة متجددة هدفها الأسمى تحصين وتعزيز المكتسبات مع إعادة توجيه البرامج نحو السعي للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات الهشة، ومضيفا أن المبادرة استطاعت المساهمة بشكل ملحوظ في زرع الأمل نحو مستقبل أفضل وطموح وترسيخ ثقافة التماسك والتضامن لدى فئات عريضة من المجتمع، وذلك نظرا للدور الكبير الذي تلعبه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في تحقيق التنمية والإدماج في سوق الشغل والمساهمة الفعالة في القطاعات الإجتماعية بالدرجة الأولى.

يذكر أنه فور هذا الاجتماع تم تلسيم سيارات اسعاف لفائدة كل من جماعة تيمحضيت وجماعة تيزكيت وجماعة سيدي المخفي، وحافلتي نقل مدرسي لفائدة جماعة ضاية عوا باسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم إفران.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.