انتقاء غاضب للمجلس العلمي المحلي بإفران لممثليه لتأطير الجالية بأوروبا شهر رمضان

1

ريحانة برس- محمد عبيد 

لم يلق الإعلان عن أسماء الوعاظ والمشفعين المنتقين من قبل المجلس العلمي المحلي بإفران لأجل تأطير الجالية المغربية بالخارج خلال رمضان 1444ه‍ كامل القبول والرضى من بعض المعنيين بالموضوع.

فلقد عبر بعض الوعاظ والمشفعين التابعين للمجلس العلمي المحلي لإفران في اتصالهم مع موقعنا “ريحانة برس” عن امتعاضهم من الكيفية التي تم تدبيرها في اختيار لممثلي هذا المجلس خاصة من حفظة القرآن الكريم الذين استنكر بعضهم إقصاءهم دون إشعارهم أو إطلاعهم بالمذكرة الصادرة عن المجلس العلمي الأعلى في هذا الصدد، معتبرين أنفسهم كذلك أن لهم بصمات الجودة في الأداء للقرآن الكريم..

وأفاد هؤلاء أن المذكرة الصادرة عن المجلس العلمي الأعلى (م ر: 2022-25 في تاريخ 15دجنبر 2022) تم التعامل معها بالمحسوبية والزبونية وقد لفها أيضا غموض، إذ ذهب أحدهم إلى الوصف بأن العملية خضعت للتوجيهات من جهات إقليمية و ب” الوَجْهِيَّاتْ”؟!! .. وحملت بعض الاصوات من المبعدين أو المقصيين هذا العمد الغير ديمقراطي إلى عاتق المكلف بتدبير شؤون المجلس العلمي المحلي بإفران، ووضعته في قفص الاتهام. وقالت أن هذا الأخير اكتفى بإشعار البعض مِنْ مَنْ يوجدون لاعتبارات خصوصية في مذكرة رضاه، أو رضوان وفتوى بعض الجهات الإقليمية، وذلك حين اختار التواصل مع “المختارين” هاتفيا لإبلاغهم بحظهم السعيد وبالظفر بالحج إلى أوروبا، بحسب وصف أحد المقصيين من العملية.

ويذكر أن عملية انتقاء المرشحين على مستوى المجلس العلمي المحلي بإفران والذين تم انتقاؤهم للقيام بالمهمة الدينية لتأطير الجالية المغربية المقيمة بالديار الأوربية خلال رمضان المبارك القادم(1444ه‍)، التي أشرفت عليها لجنة برئاسة المكلف بتدبير شؤون المجلس العلمي المحلي بمعية أربعة اعضاء، أسفرت عن اختيار واعظ واحد و3مشفعين فيما لم يعلن عن “المختارة” من المشفعات بحسب ما نصت عليه مذكرة المجلس العلمي الأعلى بالنسبة ل”كوطا” معممة على جميع المجالس العلمية المحلية بالمغرب..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. أحمد أمخلوفن يقول

    يقدر يكون المحظوظين بأهم لاباس عليه..!