أشرف جويد المقاتل المغربي بحركة احرار الشام المغربية يؤكد ان داعش تكفيرية ويدافع عن المشايخ ابو حفص والكتاني والحدوشي

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

أصدر تنظيم “داعش” مؤخرا شريط فيديو تحت إسم “حقيقة مخالفي الدولة الإسلامية” يهاجم فيه شيخينا الحبيبين الفاضلين الشيخ عمر الحدوشي و الشريف الحسن الكتاني

أصدر تنظيم “داعش” مؤخرا شريط فيديو تحت إسم “حقيقة مخالفي الدولة الإسلامية” يهاجم فيه شيخينا الحبيبين الفاضلين الشيخ عمر الحدوشي و الشريف الحسن الكتاني الإدريسي حفظهما الله من كل سوء و بارك فيهما و في علمهما . حيث تطاول الخوارج الجدد على الشيخ الشريف الكتاني حفظه الله متهمين إياه بالصوفي المترفض . و لم يسلم الدكتور محمد عبد الوهاب رفيقي من السب و الشتم أيضا متهمين إياه بالعلماني المترفض.
الإصدار الجديد يترجم حقيقة داعش التكفيرية و يكشف حقيقتها و هدفها الحقيقي المتلخص في إفشال المشاريع الجهادية و إسقاط هيبة العلماء و تنصيب بدلهم شخصيات تويترية تافهة تتكلم في أمور العامة ممن ضلوا و أضلوا.
إن داعش بعد أن نجحت في إفشال الجهاد العراقي سنة 2006 و أخرت الجهاد الشامي سنة 2014 و ها هي الآن تحاول تقسيم الساحات الجهادية في العالم من خلال إعلان الخلافة المخادع. تقدم أعظم خدمة للمشاريع الصليبية و الرافضية و تحقق حلم أمريكا في حرب الإسلام الحقيقي متمثلا في تنظيم القاعدة و منهج التوحيد و الجهاد الأمر الذي عجزت عنه دول الكفر مجتمعة و سيحققه الآن فصيل البغدادي التكفيري.
و قد رد الدكتور أبو حفص رفيقي أن إصدار داعش يهدد أمنه و سلامته. فعزاؤه حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الخوارج “طوبى لمن قتلهم و قتلوه”.
أما بشأن الشيخين الحبيبين الفاضلين حفظهما الله فشعبيتهما في الأمة عالية لا يضرها نعيق تكفيري أو صراخ خارجي و أبلغهما سلام طليعة الأمة المجاهدة في أرض الشام من مجاهدي و شرعيي و شيوخ جبهة النصرة و باقي الفصائل الإسلامية الجهادية.
و ستثبت الأيام حقيقة “داعش” و إن غدا لناظره قريب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.