“التراث وصناعة الثقافة” عنوان محاضرة علمية في إطار شهر التراث بتطوان

0

للمزيد من المعلومات ومشاهدة كل الصور المرجو الضغط على هذه الصورة

ريحانة برس – عبدالاله الوزاني التهامي

تحتضن محافظة موقع تمودة الأثري بتطوان يوم الاثنين القادم (16ماي 2022) انطلاقا من الساعة الخامسة عصرا، محاضرة علمية تحت عنوان: “التراث وصناعة الثقافة”، من تأطير الدكتور عبدالوهاب إيد الحاج أستاذ التعليم العالي بجامعة عبدالمالك السعدي، الكاتب والفاعل الجمعوي المعروف.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرة العلمية في إطار الاحتفال بشهر التراث، الذي تنظمه محافظة موقع تمودة الأثري بتطوان..

ويعد اختيار هذا الموضوع نظرا لما أصبح يعرفه التطور العلمي ارتكازا على الصناعة الثقافية وحماية التراث الثقافي المادي واللامادي كونها تعتبر من أسرع الصناعات الثقافية والإبداعية نمواً في العالم، وكون التراث الثقافي هو تعبير عن سبل المعيشة وضعت من قبل المجتمع وانتقلت من جيل إلى جيل، بما في ذلك الجمارك، الممارسات، الأماكن, الأجسام، التعبيرات الفنية والقيم… إذ غالبا ما يتم التعبير عن التراث الثقافي والتراث غير المادي بالثقافية سواء المادية أو (ICOMOS, 2002)… كجزء من التراث الثقافي من خلال النشاط البشري الذي ينتج تمثيلا ملموسا في نظم القيم، المعتقدات، التقاليد وأنماط الحياة. وكجزء أساسي من الثقافة ككل، التراث الثقافي، إذ تحتوي على هذه شكل آثار مرئية وملموسة العصور القديمة إلى الماضي القريب.

وهو ما ينتظر أن يسلط عليه الأضواء الأستاذ المحاضر في هذه المناسبة، خاصة وأن تطوان تشتهر ببيئتها الطبيعية (المناظر الطبيعية، السواحل والشواطئ، التراث.. )، وذلك للحفاظ على الخصوصية الثقافية المحلية، واستنبات قيم كفيلة بإنجاج النموذج الديمقراطي المحلي..

وللتأكيد على الأدوار الثقافية لتطوان لهذه المدينة البهية وما لعبته من دور ثقافي متميز تجسد منذ وصول الأندلسيين إليها عربا ويهودا وقبلهم كانت مستوطنا للقبائل الأمازيغية، فتلاقحت بداخلها المكون الأمازيغي والعربي واليهودي في تناغم وانسجام تام ما بين المكونات الثلاث وأفرز الشخصية المحلية المرتكزة على تراث ثلاثي أبعاد.

للإشارة فالمحاضر الدكتور عبدالوهاب إيد الحاج، أستاذ جامعي بجامعة عبد المالك السعدي بالمغرب.. تقلد عدة مهام ومسؤوليات منها: مسؤول عن ماستر ” السياحة المسؤولة والتنمية البشرية، مسؤول عن التكوين الجامعي” السياحة القروية والتراث التاريخي”، رئيس الشبكة الجهوية للجمعيات البيئية لجهة طنجة تطوان الحسيمة بالمغرب، خبير ومحاضر في تسويق التراث الطبيعي والثقافي بمجلس الاتحاد الأوروبي، مسؤول عن وحدات “التعاون الدولي والتنمية المحلية” و”الفضاء الجمعوي” في ماستر “السياحة البيئية العلمية” وماستر “المحافظة على التنوع البيولوجي البحري”..

سبق وان ألقى عدة محاضرات بالجامعة الدولية الأندلسية حول دور التراث الثقافي في التنمية المحلية، وعدة محاضرات في المؤتمرات المنظمة من طرف الاتحاد الأوروبي في موضوع الاتفاقية الأوروبية حول المشهد الطبيعي.

كما أن له عدة مؤلفات، منها:

كتاب: الجامعة والمحيط ورهان التنمية في طبعتين.

كتاب: السياحة البديلة والتجارة العادلة..

فضلا عن روايات: السيدة الحرة الملكة المغدورة، مغرب بلا فقر، مذكرات آخر يساري، إهانة مواطن، شاطىء المبكى.

وآخر رواية كتبها “عتاب بقرة قرطبية”، رواية تحكي قصة الأميرة الثائرة بالأندلس.

ساهم في عدة كتب منها: الجامعة المواطنة، الجامعة وتحديات سوق الشغل، نحو إرساء مبادئ التنمية المستدامة في السياسات المحلية والجهوية.

للإشارة محاضرة الإثنين القادم(16ماي2022) ابتداء من الساعة الخامسة عصرا (س17)، لمن يهتم فعنوان موقع تمودة الأثري- محافظة موقع تمودة الأثري 965 شارع عبدالرحمان الداخل تمودة، تطوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.